واشنطن - " وكالة أخبار المرأة "

استغل مرشحو الرئاسة الأميركية الجمهوريين زلة جديدة لمنافسهم الملياردير دونالد ترامب في شن هجوم عنيف عليه علهم يتمكنون من تقليص شعبيته التي وضعته في طليعتهم.
فقد اثارت تصريحات ترامب المهينة للمرأة، استياء المعسكر الجمهوري ودفعت مناصرين للحزب الى الغاء دعوة كانت وجهت اليه لالقاء كلمة رئيسية في تجمع سياسي انتخابي أمس الأول.
ويبدو ان انتقادات ترامب لميغن كيلي المذيعة بشبكة فوكس نيوز التلفزيونية خلال المناظرة التي نظمت الخميس الماضي ستشكل تهديدا مهما لحملته الانتخابية.
حيث اتهمها في تصريحات لاحقة لشبكة «سي ان ان» بعدم الانصاف في معاملته لصالح المرشحين الاخرين واشار بشكل غير مباشر الى العادة الشهرية لها، وقال انه «لا يكن الكثير من الاحترام لها».
واضاف ردا على سؤال للصحافية حول شتائم مناهضة للمرأة نسبت له في السابق «كان بالامكان مشاهدة الدم يخرج من عينيها والدماء تخرج من اي مكان».
وسرعان ما استبعد ترامب من القاء الكلمة الرئيسية في اجتماع مهم للنشطاء المحافظين أمس الاول فيما انتقد مرشحون جمهوريون بارزون تصريحاته في تغريدات على تويتر وفي بيانات أخرى.
وكتب اريك اريكسون رئيس تحرير موقع ريد ستيت القريب من الجمهوريين الذي نظم التجمع «مع انني اقدر شخصيا دونالد ترامب فان ملاحظته بشأن ميغين كيلي على السي ان ان تجاوزت كل حدود».
بدورها قالت كارلي فيورينا المرأة الوحيدة بين مرشحي الحزب الجمهوري على تويتر «السيد ترامب ما قلته لا يمكن التسامح معه وانا ادعم ميغين كيلي».
وفي الاطار نفسه كتب حاكم ويسكونسن سكوت ووكر المرشح الجمهوري على تويتر «اتفق مع كارلي فيورينا وتعليقات ترامب لا يمكن الصفح عنها، نحن ندعم ميغين كيلي».
من جهته، صرح مايك هاكابي وهو مرشح ايضا في الحزب دعي الى التجمع الذي نظمه ريد ستيت المجموعة المحافظة النافذة ان «الحزب الجمهوري لا يخوض اي حرب ضد النساء.
الحزب الجمهوري لا يقول شيئا عن ميغين كيلي، انه فرد واحد يفعل ذلك».
ودعي سبعة مرشحين جمهوريين على الاقل الى جانب دونالد ترامب، للتحدث في هذا التجمع، كما قال موقع ريد ستيت، بعضهم من المرشحين المهمين مثل جيب بوش.
وحاول دونالد ترامب توضيح تصريحاته حول كيلي، مؤكدا في بيان انه كان يقصد في كلامه «انف» الصحافية.
واضاف ان «الانسان المنحرف وحده يفكر بغير ذلك».
وكتب على موقع تويتر حيث يبلغ عدد متابعيه 3.5 ملايين شخص ان «هناك عددا كبيرا من الاغبياء في بلدنا.
علينا بدء العمل والكف عن اضاعة الوقت والطاقة في امور سخيفة»، ووصف ترامب اريكسون «بالفاشل».
من جهة اخرى، اعلن فريق حملة دونالد ترامب انه اقال كبير مستشاريه روجر ستون.
وقال ناطق باسم الحملة لشبكة سي ان ان ان «روجر يريد استغلال الحملة ليقوم بدعاية لنفسه، وترامب يريد مواصلة التركيز على طريقة جعل اميركا عظيمة من جديد».
الا ان ستون اورد رواية اخرى لسبب رحيله، وقال «آسف. ترامب لم يقم باقالتي بل انا من اقاله».
واوضح ستون لسي ان ان «اكن احتراما كبيرا له لأن لديه رسالة اساسية بمهاجمة النظام واصلاح نظام الهجرة السيء ويهاجم الصين ومكسيكو ويريد اعادة صياغة الاتفاقات التجارية لاعادة الوظائف الى البلاد، لكنني لست متفقا مع هذه الحرب».