تحقيق: هبة شعيب - القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

لجأت بعض الفتيات في الآونة الأخيرة إلى خلع الحجاب رغم أن الله سبحانه وتعالى أمر به، وأثار ذلك فضول الكثير لمعرفة الأسباب الرئيسية لخلع الحجاب.
وأجرت «فيتو» استطلاع رأى بين بعض السيدات والرجال لمعرفة السبب وراء انتشار هذه الظاهرة.
الفتنة
وقال أيمن طلعت «40عامًا»: «الفتنة هي السبب حيث انتشرت الفواحش والرذائل في المجتمع وتغيرت أفكار الشباب، مما أثر فى سلوكهم وأصبح كل شاب يفعل ما يريد دون التفكير في القيم والأخلاق والدين».
العنوسة
وأضافت سهام شوقى «33 عامًا»: «إن العنوسة هي السبب، وتلجأ كثيرات من الفتيات إلى خلع الحجاب لتظهر مفاتنها للرجال وتجذبهم نحوها حتى تتزوج وتخرج من إطار العنوسة الذي أصبح يلاحق الفتيات في كل مكان بجميع أعمارهن».
فرض الحجاب
وأكدت نيرمين إبراهيم «28 عاما»، أنها إحدى هؤلاء الفتيات اللاتى اتخذن قرار خلع الحجاب وهى قامت بذلك لأنها ارتدته كرهًا عنها دون تفكير، وأشارت إلى أن والدها فرضه عليها دون أن يعرف رأيها، ولذلك بمجرد أن أتتها فرصة اتخاذ القرار قررت أن تخلع الحجاب.
التربية
وقال إسلام مختار «39 عاما»: «السبب يرجع إلى أسلوب التربية الخاطئ في مصر والدول العربية فيفرض الآباء والأمهات كل شيء على الأبناء دون التفكير في رغباتهم مما يسبب كبتًا لدى الأطفال يستمر معهم حتى الكبر وبمجرد إتاحة الفرصة لاتخاذ القرار يقوم الشخص بالتخلى عن كل ما فرض عليه».
الانفتاح
وأضاف محمد عماد «30 عاما»: «الانفتاح وتغير سلوكيات المجتمع هما السبب، خاصة مع أشكال الموضة المختلفة».
انفلات القيم
وقالت آية حسين «27 عامًا»: «أزمة التربية السبب، فأصبح الآباء لا يهتمون بتربية الأبناء، وبالتالى أصبح كل شاب يفعل ما يريد دون أن يحاسبه أحد، فانتشرت ظاهرة خلع الحجاب وغيرها من الظواهر السيئة التي أدت لانفلات القيم والأخلاق».
التدخل في شئون الغير
وأضافت أميرة السيد «33 عامًا»: «لا أحد يعرف ظروف الآخر، وبالتالى لا يجوز التدخل في شئون الغير؛ لأن الله سبحان وتعالى يحاسب كل شخص على أفعاله فقط، وبالتالي كل شخص مسئول عن أفعاله وحر فيها ولا يجوز التعليق عليها أو النقاش حولها».
حرية شخصية
وقال محمود سلطان «30 عامًا»: «حرية شخصية.. فمن حق كل شخص اختيار الحياة التي يريدها دون التدخل من أحد، والحجاب لا يعبر عن الأخلاق نهائيًا؛ لأن هناك محجبات سيئات السمعة، وهناك فتيات بشعرهن أخلاقهن وتربيتهن فاضلة، لذا فالحجاب لا يدل على التربية، ومن حق كل فتاة أن ترتديه عن اقتناع».

فيتو