الكويت - " وكالة أخبار المرأة "

أظهرت نتائج دراسة حديثة صادرة عن مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية في جامعة الكويت أن المرأة الكويتية العاملة تشعر بالرضا الوظيفي بدرجة مرتفعة.
وقال المركز في بيان صحافي اليوم إن الدراسة المعنونة (الرضا الوظيفي لدى المرأة العاملة في قطاع الخدمات الاجتماعية في الكويت) هدفت إلى التعرف على العلاقة التفاعلية بين العوامل الذاتية والبيئية والرضا الوظيفي.
وأضاف أن الدراسة صدرت ضمن العدد الرابع من سلسلة (إصدارات الاستكتاب) وأعدتها أستاذة قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت الدكتورة هيفاء الكندري وطارق دشتي من إدارة الإرشاد الأكاديمي في الجامعة.
وأوضح أن الدراسة شملت عينة من 1944 من الموظفين الكويتيين بينهم 1609 موظفات و 335 موظفا يعملون في قطاع الخدمات الاجتماعية في الكويت وتم فيها استخدام مقياس الرضا الوظيفي ومقياس العوامل المرتبطة بالرضا الوظيفي الى جانب مقياس العوامل الذاتية.
وذكر أن الدراسة عنيت بإلقاء الضوء على عدد من العوامل الذاتية ذات العلاقة بشعور المرأة الكويتية العاملة بالرضا الوظيفي وهي العمر والانتقال إلى جهات عمل أخرى والرغبة في ترك العمل والأمراض الجسدية والنفسية إضافة إلى دعم الأسرة والأصدقاء والمضايقات من زملاء العمل.
وكان المركز استحدث موضوع استكتاب الباحثين من خلال دعوة الأساتذة والباحثين المتميزين للكتابة في موضوعات يتم اختيارها من قبله نظير دعم مادي مخصص لإصدار الدراسة والبحث الخاص بهؤلاء الباحثين على أن يكون موضوعها ضمن اهتمامات وتخصص المركز.
وأنشئ مركز دراسات (الخليج) في 29 مايو 1994 باعتباره أحد مراكز البحوث والدراسات المتخصصة التي تعمل تحت مظلة قطاع الأبحاث في جامعة الكويت.