دمشق - " وكالة أخبار المرأة "

في فعالية انعقدت بدار أوبرا دمشق بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، ووزارة الشؤون الاجتماعية، تحت عنوان "نساء بعزيمة وطن"، عزفت أوركسترا ماري السورية مقطوعات سيمفونية مختارة، مساء أمس.
أوركسترا ماري التي تأسست عام 2006 هي أول فرقة أوركسترا نسائية في الشرق الأوسط، وتتكون من 60 عازفة و40 مغنية.
وقالت الدكتورة رانيا الأحمر، أخصائية برنامج العنف القائم على نوع الجنس في صندوق الأمم المتحدة للسكان بدمشق: "اليوم نُظهر تضامننا مع جميع السيدات السوريات اللاتي يعشن أوقاتاً صعبة، ويصممن على هزيمة كل التحديات. المنظمات التي عرضت منتجاتها اليوم ليست إلا قلة من بين مئات المنظمات التي تعاون النازحات داخلياً في كسب الرزق من خلال التركيز على المصنوعات اليدوية ومن خلال أنشطة أخرى".
وحسب البيان الصادر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، شاركت نور بيطار في الحفل، وتبلغ من العمر 32 عاماً وتعمل مصممة جرافيكس. قالت معلقة: "تلهمني القوة والصمود التي تبديها المرأة السورية للاحتفاظ بتماسك أسرتها بعد خمس سنوات من بدء النزاع".
هذه الفعالية التي اشتملت على معرض فني ومعرض لبيع المصنوعات الفنية اليدوية تحتفي بمنجزات النساء والفتيات السوريات في مواجهة كل المصاعب. قدمت منظمات غير حكومية معنية بالنساء، منتجاتهن اليدوية التي توفر فرص عمل لعدد متزايد من السيدات والفتيات المتضررات من النزاع في سوريا.
"ليست هذه روما أو باريس، هذه دمشق. أحسست وكأن الأوبرا ما زالت مهد الحضارة والموسيقى بعد خمس سنوات من الأزمة. ما زالت مليئة بالحياة وما زال الشعب السوري يسعى للعيش رغم كل المصاعب".. هذا ما قالته سارة، الطالبة في جامعة دمشق، معلقة على الحفل الذي حضرته.