تونس - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

وافقت وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث التونسية السيدة لطيفة لخضر، على طلب أعضاء اللجنة الوطنية للدفاع عن الكاتب التونسي بعقد جلسة عمل رسمية وذلك يوم الخميس الرابع من حزيران/جوان على الساعة الحادية عشرة صباحا، مختصرة هذه الجلسة في أربعة أعضاء ممثلين عن الهيئة التأسيسية للجنة حتى يتم الإتفاق على برنامج عمل رسمي بينها وبين الكتاب التونسيين.
وكان المطلب الرئيسي الذي طالب به الكتاب وأكدوا عليه هو عقد ندوات إصلاح الثقافة في مراكز الولايات بحضور كتاب الجهة في كل ولاية، لمناقشة تصور لمشروع ثقافي موحّد يرضي جميع الأطراف وينظم سير الحياة الثقافية.
وكانت الوزيرة قد وعدت بلقاء سابق في الأوّل من أفريل/نيسان الماضي لكن اللقاء تمّ تأجيله أكثر من مرّة.
كما يذكر أنّه حصل لقاء مع وزير الثقافة السابق مراد الصكلي في 29 سبتمبر/أيلول لسنة 2014 وعد فيه بعقد جلسة مع أعضاء اللجنة بمكتوب رسميّ يحمل ختمه وإمضاءه، ثمّ تمّ لقاء آخر جمع بين السيدة لطيفة لخضر وزيرة الثقافة والسيدة زينب الجويلي رئيسة اللجنة الوطنية للدفاع عن الكاتب التونسي يوم 27 شباط/فيفري الفارط لمناقشة وضع الكاتب التونسي وضبابية المشهد الثقافي.