رام الله - خاص - " وكالة أخبار المرأة "

صادق أعضاء اللجنة الوطنية لقرار الأمم المتحدة 1325، بالإجماع على النسخة النهائية من وثيقة الإطار الوطني الإستراتيجي، لتقديمها لمجلس الوزراء تمهيداً لإقرارها.
جاء ذلك في إجتماع الدكتورة هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة في رام الله، مع أعضاء اللجنة الوطنية لقرار 1325.
وثمنت الآغا دعم القيادة السياسية المتمثلة بسيادة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، المتميز والمستمر لقضايا المرأة الفلسطينية.
وأضافت الآغا بأن توعية المرأة بحقوقها وتهميش الرجل يعيد إنتاج الفجوة بشكل مختلف، وعلينا أن نعمل على توعية الجنسين في آن واحد، لنحصل على النتيجة المطلوبة في رفع الوعي والتمكين الحقيقي للنساء.
وناقش الحضور خطوات ما بعد قرار مجلس الوزراء، من حيث توطين الوثيقة في سياق الخطط الوطنية للمؤسسات، وتوزيع المهام والمسؤوليات على المؤسسات، والمتابعة والتقييم، والخطة التشغيلية، وطباعة ملخص تنفيذي.