الجزائر - " وكالة أخبار المرأة "

انتقدت بعض وسائل الاعلام الجزائرية اليوم الثلاثاء، لوحة "نساء الجزائر" للرسام الإسبانى الشهير بابلو بيكاسو والتى حطمت الرقم القياسى لمزادات الأعمال الفنية لتصبح الأغلى من نوعها على الإطلاق حيث بيعت اللوحة بـ179.4 مليون دولار فى مزاد نظمته صالة مزادات كريستيز الاثنين فى مدينة نيويورك. وقالت وسائل الاعلام إن اللوحة الزيتية التكعيبية الشهيرة التى رسمها بيكاسو فى عام 1955 واطلق عليها اسم "نساء الجزائر" قيل أنها تصويرا نابضا بالحياة لسيدات عاريات أو شبه عاريات وهى تصور بائعات هوى جزائريات فى فترة الاستعمار الفرنسى. ولا تزال هوية الشخص الذى اقتنى لوحة بيكاسو مجهولة حتى الآن كما تتضمن اللوحة إساءة واضحة للمرأة الجزائرية المعروفة بحشمتها ولباسها التقليدى المحافظ بينما صورها بيكاسو فى شكل فاضح.