القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

تزور المقررة الخاصة للأمم المتحدة رشيدة مانجو، السودان في الفترة من 13و24 مايو 2015، بهدف تقييم الوضع العام للعنف ضد النساء والفتيات، وجمع معلومات مباشرة من ضحايا العنف.
وقالت مانجو: "سألتقي بالجهات المعنية بمكافحة العنف ضد المرأة في البلاد، لتقييم الوضع في مناطق النزاع وغيرها من المناطق، بما في ذلك العنف ضد اللاجئات والنازحات".
وأعلنت عن الزيارة الأولى إلى السودان، منذ 2005 لخبير مستقل مكلف من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالمراقبة والإبلاغ وتقديم المشورة بشأن وضع المرأة والعنف في جميع أنحاء العالم.
وأكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، أن "العنف ضد المرأة يشكل انتهاكًا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية للمرأة كما لا يزال واحدًا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارًا على مستوى العالم، ما يؤثر على كل بلد في العالم.
ومن المقرر، أن تلتقي المقررة الخاصة خلال زيارتها التي ستستمر لثلاثة عشر يومًا مع السلطات الحكومية، ممثلي المجتمع المدني، الأطراف الأخرى في الخرطوم ودارفور، بما في ذلك الفاشر، تابت والجنينة ونيالا، وكذلك شمال وجنوب كردفان.
وستزور، أيضًا الملاجئ ومخيمات النازحين ومراكز الاحتجاز، وستلتقي مع أفراد من ضحايا العنف القائم على النوع، قائلة: "آمل أن أتمكن من المساهمة في المناقشات والجهود الحالية في مجال مكافحة العنف في البلاد.
كما ستعقد المقررة الخاصة مؤتمرًا صحفيًا تعرض فيه النتائج الأولية لزيارتها، الأحد 24 مايو، في 14:30. وسيتم التأكيد على الزمان والمكان لاحقًا.