دبي - " وكالة أخبار المرأة "

قالت سارة الأميري، قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، على هامش مؤتمر للإعلان عن الأهداف العلمية للمشروع والخصائص التقنية للمسبار الذي سترسله الإمارات للكوكب الأحمر منتصف العام ألفين وعشرين ليصل عام ألفين وواحد وعشرين ، أن دولة الإمارات تسعى من وراء مشروعها الفضائي لبث رسالة أمل لدي الشعب الإماراتي والشعوب العربية قاطبة أن الكادر العلمي لدى الدولة قادر على العمل بما يفوق التصورات، مشيرة أن الهدف المنوي تحقيقه هو دراسة الغلاف الجوي لكوكب المريخ.
وعبرت الأميري عن ثقتها بقدرات وإمكانات المرأة الإماراتية نظرا لفاعليتها في المجتمع الإماراتي الذي يساوي بين المرأة والرجل.