" وكالة أخبار المرأة "

تعود الإعلامية ريم ماجد إلى التقديم التليفزيوني بعد غياب عامين عبر برنامج جديد يذاع على قناة "دويتشه فيله" الألمانية في نسختها العربية، والتي تعاقدت معها أخيرا.
وأعلن القائمون على محطة "دويتشه فيلا" في مؤتمر صحفي عقد الأربعاء 8 إبريل الجاري أن برنامج ريم ماجد الجديد المذاع عبر قناتها يحمل اسم "جمع مؤنث سالم".
وأشارت قناة "دويتشه فيلا" في بيان رسمي نشرته عبر موقعها الإليكتروني أن برنامج "جمع مؤنث سالم" يجمع بين الكاتبة مريم نعوم والإعلامية ريم ماجد، وسيبدأ بثه في الثاني من شهر مايو المقبل أسبوعيا على كلا من قناة "دويتشه فيلا" العربية و"OnTV".
وحضر المؤتمر الصحفي ريم ماجد، ورئيس قناة "أون تي في" ألبرت شفيق، وناصر شروف مدير قسم الشرق الأوسط بمؤسسة "دويتشه فيله"، وجعفر عبد الكريم مقدم برنامج "شباب توك" في "دويتشه فيله" عربية، ومدير التوزيع والتسويق والتكنولوجيا بمؤسسة "دويتشه فيله" غيدو باومهاور.
ونشر جعفر عبد الكريم عبر حسابه على Twitter صورة Selfie جمعته بريم ماجد وكل المشاركين في المؤتمر الصحفي الخاص ببرنامجها الجديد "جمع مؤنث سالم"
وعن فكرة البرنامج، قالت ريم ماجد في المؤتمر الصحفي أنها تستعرض في كل حلقة من حلقاته مشوار إمرأة مصرية، وأنها ستبدأ الحلقة بقيام ريم بالبحث في تفاصيل حياة شخصية الحلقة من خلال قراءة بعض الأخبار المنشورة عنها أو مشاهدة لقاءات سابقة أجريت معها أو مطالعة أعمالها الفنية.
وأضافت ريم: "ننتقل بعد ذلك لنرى الشخصية في مقر عملها أو نشاطها. وللتعرف على شخصية الضيفة أكثر أقوم معي فريق البرنامج باصطحابها إلى الأماكن التي تمثل نقاط التحول في حياتها مع عرض فيديوهات وصور فوتوغرافية لأهم محطات حياتها، كما يتم الطرق في البرنامج إلى الصعاب التي واجهتها تلك الشخصية في حياتها، ولمحات من واقعها الراهن".
وتابعت ريم ماجد في المؤتمر الصحفي أن برنامج "جمع مؤنث سالم" سيضم لقاءات مع بعض الشخصيات التي أثرت في مسار حياة ضيفة البرنامج من خلال دردشات بين "الشخصية الرئيسية والشخصية المؤثرة، أو حوار تجريه ريم ماجد مع الشخصيتين. وأن المشاهد سيتعرف كذلك على هوايات الضيفة واهتماماتها.
ولفتت ريم ماجد للصحفيين الحاضرين للمؤتمر أن برنامجها سيتم التطرق مع الضيفة إلى "تصور كوميدي وخيالي لرحلة بديلة لرحلتها". وفي ختام الحلقة تفترق عن ضيفتها، بحيث تمضي كل منهما في طريقها.
وأكدت قناة "دويتشه فيله" من جانبها في المؤتمر الصحفي أن برنامج "جمع مؤنث سالم" لا يهدف إلى التعريف بشخصية نسائية معروفة ومؤثرة فقط، وإنما تسليط الضوء أيضا على التحديات التي تواجهها المرأة المصرية عامة بغض النظر عن "انتمائها الديني أو خلفيتها الاجتماعية". كما يعكس صورة المجتمع "المؤنث المصري من خلال خليط من نماذج نسائية مصرية متنوعة٬ لكنها نماذج أصرت على اختيار رحلتها الخاصة ومقاومة أي ظروف أو عقبات مجتمعية لتكمل رحلتها حتى النهاية".
وكانت ريم ماجد اختفت تماما عن الأنظار بعد 30 يونيو 2013، خاصة أن تعاقدها مع قناة "OnTv" انتهى في نفس اليوم، وفضلت ريم عدم تجديده مرة أخرى.
وفسرت ريم ماجد قرارها بالابتعاد: "مع كامل الاحترام لقناة "OnTV" التي عملت فيها إلا أنني أرى توجهاتها تتناقض مع قناعتي وتوجهاتي في هذه المرحلة"، حسب حوارها مع موقع "السفير".
لكن في الوقت نفسه أكدت ريم أنها لم يمارس عليها أي تضييق أو منع، حيث قالت: "للأمانة لم أختبر فعلياً فكرة الرقابة والمنع أو التضييق، فقد كان آخر يوم لي في العمل هو الثالث من يوليو قبل إجازتي مباشرة، ولم أجدد العقد بناء على رغبتي".
وفسرت ريم قرارها بعدم الاستمرار في برنامجها "بلدنا بالمصري": "لم أقصد الاحتجاب عن الظهور في يوم 30 يونيو، فتعاقدي مع القناة انتهى بالمصادفة يومها، وقبل ان أجدد العقد أخذت إجازتي السنوية في شهر رمضان كما اعتدت كل عام، وخلال الإجازة تابعت أداء ONTV، وكان واضحا أن توجهات القناة تغيرت،، وهذه التغيرات لا توافق قناعتي".