حوار - كمال بخيت - الدوحة - " وكالة أخبار المرأة "

ميرفت حسين.. أول صحفية رياضية سودانية والأولى في مجال تقديم البرامج الرياضية وكذلك الأولى على صعيد الوطن العربي في تقديم الاستديو التحليلي للمباريات المحلية في السودان وكذلك البطولات الإفريقية الكبرى.
ميرفت حسين التي تشغل حالياً نائب رئيس اتحاد الرياضة النسوية في السودان ومدير إدارة الرياضة بقناة النيل الأزرق السودانية ورئيس قسم المذيعين وعضو اتحاد الصحفيين السودانيين وعضو جمعية الصحفيين الرياضيين من 17 سنة، ومقدمة أفضل البرامج الرياضية (البحث عن هدف) وهو البرنامج الذي استقطب الكثير من المشاهدين والرياضيين في السودان وخارج السودان حيث ظل برنامجها يجد الكثير من الاهتمام والمتابعة بفضل الطرح الموضوعي للكثير من قضايا الكرة السودانية فضلاً عن استضافتها لكبار الشخصيات الرياضية في السودان كرؤساء أندية القمة الهلال والمريخ الحاليين والسابقين وكذلك رؤساء اتحاد كرة القدم السابقين وفي الوقت الحالي وغيرهم من الشخصيات إلى جانب تناولها لأبرز القضايا الرياضية في وقتها .. لذلك نال برنامج (البحث عن هدف) احترام وتقدير ومتابعة واهتمام المشاهدين وهو البرنامج الذي تابع بكل التفاصيل وعلى الهواء مباشرة ملف قطر 2022 حتى لحظات الفوز وما بعدها من أصداء.
* برنامج (البحث عن هدف) هل هناك اتجاه للتغيير والتطوير في فقراته؟
- هو في الأصل لا يرتكز على استضافة الشخصية الرياضية فقط بل تتنوع الاستضافات ويناقش مختلف القضايا الرياضية المواكبة والساخنة ويناقش النشاط الرياضي بشكل عام في بعض الأحيان، ولكن البرنامج لا فكرته لا تتحمل الكثير من الفقرات في الحلقة الواحدة، ورغم ذلك هناك اتجاه لتطويره خلال الفترات القادمة ليكون في شكل أفضل إن شاء الله.
* هل تلقيت عروضا من قنوات أخرى؟
- جاءتني بعض العروض من بعض القنوات في السودان ولكن فضلت الاستمرار مع قناة (النيل الأزرق)، وأذكر أنني من قبل كنت أقدم الاستوديو التحليلي على (ART) لفترة استمرت ثلاث سنوات وكان التحليل يتركز على مباريات الدوري السوداني الممتاز ودوري أبطال إفريقيا والتصفيات المؤهلة لكأس العالم.
* من هم أبرز الشخصيات التي استضفتيها في برنامج (البحث عن هدف)؟
- كثيرون أذكر منهم صلاح إدريس رئيس الهلال السابق والأمين البرير رئيس الهلال السباق أيضاً وشيخ العرب يوسف محمد يوسف رئيس لجنة التسيير الهلالية وقتها ومعتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم وكمال شداد رئيس الاتحاد السوداني الأسبق وجمال الوالي رئيس نادي المريخ وغيرهم من الشخصيات وناقش البرنامج الكثير من القضايا أبرزها الحلقة الساخنة التي واكبت أحداث المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر في أم درمان وتم من خلالها الرد على كافة الاتهامات التي تحدثت عن وقوف السودانيين مع الجزائر في تلك الفترة.
* هل سنرى المرأة كمعلق رياضي في الملاعب قريباً؟
- لا أستبعد ذلك مع اقتحام المرأة لمجال الإعلام الرياضي بقوة فوجود المرأة داخل الملاعب أو كمحللة أو مقدمة برامج رياضية أو كلاعبة أو حكمة .. يدل على أنها تتقدم بشكل جيد في المجال الرياضي بشكل عام وبالتالي لن نستبعد أن تقتحم المرأة مجال التعليق الرياضي.
* ماذا لفت نظرك في زيارتك الأخيرة للدوحة؟
- اهتمام القيادة الرشيدة لقطر بالإنسان من حيث الجانب الصحي وممارسة الرياضة وتهيئة كافة الأجواء المناسبة لممارسة الرياضة وهذا شيء لا يوجد في كل الدول .. فضلاً عن الدعم اللامحدود للرياضة بشكل عام واستضافة أكبر البطولات العالمية وأبرزها 2022 وهذه نجاحات مدوية جعلت قطر قبلة الرياضيين في العالم.
* ما هي البرامج التي لفتت نظرك في قطر وكذلك الإعلاميون والإعلاميات؟
- أنا أتابع برنامج المجلس بشكل يكاد يكون دقيقا ولعل مقدمه خالد جاسم يمتلك قدرات رائعة ومتميزة في إدارة دفة الحوار والانتقال من جزئية إلى أخرى بطريقة سلسة تجذب المشاهد.. ولا أنسى أيضاً محمد سعدون الكواري وسوار الذهب في الجزيرة.. وأيضاً ليلى سماتي التي استفدت منها الكثير وكذلك آسيا عبد الله فهي صاحبة قدرات عالية.

الشرق