باريس - سحر عبد الرحمن " وكالة أخبار المرأة "

أصبحت للمرأة إسهامات وإضافات عظيمة ومقدرة فى الحياة العلمية للإنسان، مما حفز المؤسسات المهتمة بالمرأة لدعمها فى العلم والبحث، وكانت المبادرة من مؤسسة لوريال العالمية، ومن منطلق التزامها نحو المرأة فى مجالى العلوم والجمال من أجل حياة أفضل واستنادا الى قيم التميز والإبداع والعلم، لذا كان التزامها بدعم الباحثات النساء من خلال "النساء فى مجال العلوم " وهى مبادرة عالمية بشراكة مع اليونسكو من أجل تعزيز العلم فى خدمة التنمية المستدامة والسلام، وبناء القدرات فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وحماية التنوع البيولوجى وتغير المناخ والقضاء على جميع أشكال التمييز وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة فى مجال البحث العلمى..
من هنا كانت الاحتفالية الكبيرة السنوية بباريس وفى عامها الـ 17 لمؤسسة " لوريال واليونسكو" لتكريم ودعم العالمات والباحثات من النساء من كل أنحاء العالم. بدأت الاحتفالية باستقبال كبير فى الأكاديمية العلمية الفرنسية حيث تم تكريم 5 عالمات نساء من المغرب وكندا واستراليا وبريطانيا والصين يعتبرن مثالا رائعا للتميز العلمى فى الفيزياء والكيمياء وغيرهما من العلوم، كانت المؤسسة قد قامت بدعمهن ماديا ومعنويا فى مسيرتهن العلمية على مدى الفترات السابقة لتطوير أبحاثهن من أجل الإنسانية.
سيدات البحث العلمى
كانت أجواء التكريم فى الأكاديمية تعبر عن المزيد من التقدير والفخر والاعتزاز بمسيرة المرأة العلمية وإسهاماتها وقدراتها، ثم جاء الاحتفال الكبير من القاعة الكبري بجامعة "السوربون" بباريس فبدأت مراسم الاحتفالية الكبرى لتكريم الـ5 عالمات لمجمل أعمالهن فى مجال البحث العلمى.. بالإضافة إلى اختيار 15 باحثة من الشابات العالمات اللاتى تم اختيارهن من مئات الباحثات لدعمهن وتقديم المنح العلمية لاستكمال أبحاثهن من كل دول العالم ليصل العدد فى الاحتفال السنوى للمؤسسة الى 2250 امرأة من أكثر من 110 دول.
بدأت مراسم الاحتفالية بكلمة من رئيس ومؤسس لوريال العالمية "جان بول اجون" و"ايرينا بوكوفا" مدير عام منظمة اليونسكو أكدا فيها أهمية دعم المسيرة العلمية للمرأة وإتاحة الفرص لها لإسهاماتها العلمية فى كل مناحى ومجالات الحياة.
باحثات العرب
حصلت دكتورة نورتان عبد التواب من مصر على جائزة ومنحة مؤسسة لوريال لمتابعة أبحاثها حيث أنها تعمل كأستاذ فى كلية الصيدلة جامعة القاهرة بعد تخرجها وحصولها على درجه الدكتوراه من الولايات المتحدة الأمريكية.. تشير موضحة: سوف تساعدنى المنحة على استكمال أبحاثى ودراساتى فى علم الوراثة الدوائى لالتهاب الكبد الوبائى ودراسة آثار الوراثة على نتائج العلاج الجديد لفيروس التهاب الكبد الوبائى والذى يعانى منه غالبية الشعب المصرى وتقدم المنحة الدعم المعنوى والمادى لاستكمال الأبحاث..
وتعتبر دكتورة رجاء شرقاوى المورسلى الأستاذ بجامعة "محمد الخامس" بالرباط المغرب من العالمات المرموقات التى تم تكريمهن من قبل برنامج لوريال يونسكو للمرأة من أجل العلم وذلك لمساهمتها الأساسية فى واحد من أهم الاكتشافات فى الفيزياء وهى الدليل على وجود "هيجز بوسون" الجسم المسئول عن تكوين الكتلة فى الكون، وتحت اسمها المعروف بــ"ناشطة الأبحاث".. تقول: كرست الكثير من وقتى لرفع مستوى البحث العلمى فى بلدى المغرب، الأمر الذى كان له دور فى تحسين الرعاية الصحية المغربية بعد تأسيسى أول درجة ماجستير فى الفيزياء الطبية.
أما دكتورة سناء شرف الدين أستاذ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الأمريكية ببيروت لبنان، قد توضح :تقدم المنحة لى الكثير من الدعم لتطوير ابحاثى على تكنولوجيا الاتصالات، وهو من المجالات التى تساعد على التطور السريع فى مجال الاتصالات.
وتتوالى النجاحات والإسهامات للمرأة العربية والمرأة فى كل مكان فى العلوم والأبحاث العلمية وتزداد الحاجة الى مزيد من الدعم سواء من الدولة أو مؤسساتها أو من المؤسسات العالمية والمدنية فى مصر. والمنطقه العربية من أجل إعطاء الفرص وفتح الطريق لتمكين المرأه العربية علميا ولدعم المسيرة العلمية للمرأه كشريك أساسى وبناء فى تنميه وتطور المجتمع ....