لمكافأة الجهود الصحفية في تعزيز قيم المساواة، تم خلق جائزة «المساواة في وسائل الإعلام" و هي مكافأة على المضمون الإبداعي والالتزام المهني للصحافيين والإعلاميين المغاربة، لتأكيد   ثقافة المساواة وتعزيز صورة المرأة ودلك بالأعلام المكون للمواطنين.
بمبادرة من وزارة الاتصالات و بتعاون مع الرابطات المهنية للصحفيين وأصحاب وسائل الإعلام، وبمساعدة من الأمم المتحدة للمرأة،تم تنظيم الحدث  وهذا المشروع هو جزء من إستراتيجية وطنية لإدماج المساواة بين الرجال والنساء في الحياة السياسية و البرامج الحكومية، و تحديدا في برنامج إضفاء الطابع المؤسسي على مبدأ المساواة في مجال الاتصالات.
مع إنشاء هذه الجائزة، والتي تضيف قيمة إلى المكاسب الكثيرة التي بذلت لتحسين وضع المرأة وترسيخ ثقافة العدل والمساواة ذكور / إناث، المغرب يظهر التزامه بمكافحة الصور النمطية المهينة و المضرة بصورة المرأة في وسائل الإعلام الصور النمطية.
كمرآة للمجتمع وأداة للتغيير، وسائل الإعلام، مطالبة بمراجعة برامجها قصد تمثيل أفضل للمرأة مسنود على ثقافة المساواة ومراعاة التغيرات العميقة التي عرفتها وضعية المرأة في العقد الأخير.