نيقوسيا - أ ف ب - " وكالة أخبار المرأة "

كشف رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو أن هناك اتجاهاً لمشاركة رياضية سعودية في هذه اللعبة في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو البرازيلية عام 2016.
وقال رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو الكوري الجنوبي تشونغ وون تشوي في تصريح لموقع «إينسايد ذي غيمز» في شبكة إنترنت «التقيت رئيس الاتحاد السعودي للجودو والتايكواندو في الدوحة».
وتابع «لقد وافق الاتحاد السعودي للعبة، واللجنة الأولمبية السعودية، على مشاركة رياضية في الألعاب الأولمبية، في حال سمح الاتحاد الدولي واللجنة الأولمبية الدولية بإشراك لاعبة في التايكواندو».
وأكد الموقع أن السعودية قد تحصل على واحدة من أربع بطاقات دعوة مخصصة للدول التي لا تتأهل فيها أية رياضية للألعاب الأولمبية.
وأوضح رئيس الاتحاد الدولي أن «السعودية في حاجة إلى رياضية واحدة، ولكن يبدو أن لديها أكثر من لاعبة موهوبة في التايكواندو». وأشركت السعودية رياضيتين في دورة الألعاب الأولمبية السابقة في لندن عام 2012، بعد أن تعرضت لانتقادات كثيرة بضرورة إشراك رياضية على الأقل تماشياً مع اللوائح الجديدة للجنة الأولمبية الدولية التي تشترط اشراك كل بلد برياضية واحدة على الأقل. وتمثلت المرأة السعودية في لندن 2012 بوجدان شهرخاني في رياضة الجودو، وسارة العطار في ألعاب القوى، إذ خسرت الأولى مباراتها في 82 ثانية، وخرجت الثانية من تصفيات سباق 800 م، إذ حلت بفارق 30 ثانية خلف أقرب المشاركات إليها. ولم تشرك السعودية أية رياضية في دورة الألعاب الآسيوية الـ17 التي أقيمت في إينشيون بكوريا الجنوبية أواخر الصيف الماضي.