د. سهيلة زين العابدين حماد - السعودية - " وكالة أخبار المرأة "

تعيش المرأة السعودية عصرًا ذهبيًا حصلت فيه على كثير من حقوقها؛ إذ صدرت في السنوات الخمس الأخيرة عدة أنظمة وقوانين وقرارات ملكية منحتها الكثير من الحقوق مع حمايتها، في مقدمتها:
1- نظام الحماية من الإيذاء ولائحته التنفيذية.
2- إنشاء بيوت الضيافة للواتي ترفض أسرهن استلامهن بعد انتهاء محكومياتهن، وتسليمهن لإحدى نساء الأسرة.
3- صدور ضوابط تنظيمية لمراكز ضيافة الأطفال الأهلية، لتفعيل دور المرأة في المجتمع، ومساعدة المرأة العاملة (الأم) على أداء عملها، وهي مطمئنة على أطفالها.
4- تعديل المادة (3) من نظام مجلس الشورى بموجب الأمر الملكي رقم (أ/44) وتاريخ (29/2/1434) القاضي بتعيين المرأة في مجلس الشورى بنسبة لا تقل عن (20%) لتتمتع بنفس حقوق زملائها الأعضاء بالمجلس.
5- إشراكها في انتخابات المجالس البلدية كناخبة ومُنتخبة.
6- تخصيص بعثات للمرأة للدراسة في كبريات الجامعات العالمية.
7- تولّيها بعض المناصب القيادية في الدولة.
8- السماح للمرأة بممارسة مهنة المحاماة، وفتح مجالات جديدة لعملها .
9- صدور حزمة من الأنظمة القضائية التي تحفظ للمرأة حقوقها في المحاكم عند الترافع؛ بإزالة المعوّقات التي تحول دون وصولها للقضاء لرفع دعواها، أهمها: إلغاء المعرِّفيْن، والسماح لها بالتقاضي ضد خصومها في المدينة المقيمة بها، وإيجاد أقسام نسائية في المحاكم وكتابات العدل، وتزويدها بصورة من جميع الوثائق المالية الخاصة بها حماية لحقوقها المالية ، وتطبيق الإجراءات التي تتضمن معالجة أي مماطلة تمس حقوقها مع السعي إلى منع أي عنف قد تتعرض له بسبب رفع دعواها، واتخاذ العقوبات المناسبة في حال ثبوت ذلك، وتفعيل دور السلطة التنفيذية في متابعة تنفيذ الأحكام .
10- مبايعة الشوريات لخادم الحرمين الملك سلمان في يوم البيعة إقرار بحقها في البيعة واستقلالية بيعتها عن بيعة الرجل، وإقرار ضمني بأهليتها الكاملة، مما يستدعي إلغاء الأنظمة والقوانين التي تنتقص أهليتها، وتجعلها تحت الوصاية إلى أن تموت.
11- الإقرار بحقها في البيعة بمثابة إقرار ضمني بكمال مواطنتها، وعليه أقترح إلغاء المادة (8) من نظام الجنسية السعودية التي لا تتيح للمرأة السعودية حق منح جنسيتها لأولادها من أب أجنبي) فالجنسية رابطة قانونية وسياسية بين الفرد والدول، وهي من حقوق المواطنة لكل من ينتمي إلى الوطن ذكرًا كان أو أنثى (واستبدالها بالمادة (7) من نفس النظام بعد إجراء تعديل بسيط فيها بإضافة كلمة (أجنبي) ليكون نصها كالتالي: (يكون سعوديًا من وُلِد داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها لأب سعودي أو لأم سعودية، وأب أجنبي، أو مجهول الجنسية أو لا جنسية له، أو ولد داخل المملكة لأبوين مجهولين.. إلخ).