" وكالة أخبار المرأة "

 أتاحت التقنيات الحديثة للناس التعبير عن أفكارهم بسهولةٍ أكبر من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. وقد أضحى تويتر، منصة تبادل المعلومات ونشرها، منبراً مهماً ومؤثراً لنشر الرسائل الإيجابية عن المرأة وبناء المجتمعات ومناصرة قضايا المرأة.
ويساعد تويتر على إحداث تغيير إيجابي لصالح المرأة في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن تحفيز الحوار وإلهام المجتمع فيما يتعلق بقضايا المرأة وتمكينها.
وقد شهد العام 2014 نقلة نوعية في الحملات النسائية العالمية على تويتر من حيث الانتشار والأثر. وكان من بين أكثر تلك الحملات تأثيراً الوسم#HeForShe (والحساب @HeForShe)، وهي حملةٌ عالمية بدأتها الممثلة البريطانية إيما واتسون @EmWatsonبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة من أجل المرأة. وتهدف الحملة إلى إشراك الرجال في تحقيق المساواة بين الجنسين والدفاع عن حقوق المرأة.
كما شهد هذا الأسبوع إطلاق الوسم#DearMe، وهي حملةٌ جديدة لتعزيز الثقة بالنفس لدى الفتيات في جميع أنحاء العالم. وتتمحور هذه الحملة حول نصائح تقدمها النساء الناضجات للفتيات الأصغر سناً، وتحظى الحملة بشعبيةٍ واسعة على الرغم من حداثة عهدها على تويتر.
وعلى المستوى المحلي، أطلقت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"، حملةً جديدة على شبكات التواصل الاجتماعي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عبر الوسم#BecauseOfHer. وتهدف هذه الحملة إلى دعم تمكين المرأة، وتكريم النساء اللواتي ساهمن في تحسين حياة الناس.
ولطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقةً في دعم المرأة وتمكينها على مستوى المنطقة، حيث يشير التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين للعام 2014، والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، إلى أنّ دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث التكافؤ بين الجنسين.
ومن أبرز المؤسسات الإماراتية الرائدة في دعم وتمكين النساء "مؤسسة دبي للمرأة"، والتي تسعى إلى تطوير قدرات المرأة وإبراز الدور الفاعل الذي تلعبه في المجتمع، فضلاً عن تشجيع ودعم مشاركة النساء في المجالات المهنية والاجتماعية. ويمكن متابعة المؤسسة على حساب تويتر@DubaiWomenEst، والانضمام إلى أكثر من 22.3 ألف متابع حتى الآن، لمعرفة آخر المستجدات والفعاليات والمبادرات.
يُذكر أنّ منى المري، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، مغردةٌ نشطةٌ على تويتر، ولديها أكثر من 85.3 ألف متابع، ويمكن متابعتها على الحساب@malmarri.
على مدى السنوات القليلة الماضية، استطاعت النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة إثبات حضورهن ووصلن إلى مناصب بارزة في مختلف المجالات. ومن هؤلاء نورة الكعبي (@nouralalkaabi)، التي تشغل عضوية المجلس الوطني الاتحادي ومنصب الرئيس التنفيذي لـ twofour54الذراع التجاري للمنطقة الحرة الإعلامية twofour54 (وهي مركزٌ لصناعة الإعلام والترفيه مقرها أبوظبي)، ويتابع نورة أكثر من 88.3 ألف شخص على تويتر.
أمّا نايلة الخاجة، فهي أول امرأة إماراتية تعمل في مجال الإخراج السينمائي وصناعة الأفلام، ولديها نحو 15.3 ألف متابع على تويتر. ويمكن متابعتها على الحساب@naylaalkhaja​للاطلاع على المستجدات ومعرفة كواليس صناعة الأفلام في المنطقة.
بعض الشخصيات النسائية البارزة على الصعيد العالمي والجديرة بالمتابعة على تويتر:
1. زينب سلبي،@ZainabSalbi، وهي مؤسِّسة منظمة النساء للنساء الدولية https://twitter.com/ZainabSalbi/status/570722051658555392
2. ملالا يوسف زي@MalalaFund، أنشأت صندوق ملالا لمساعدة الفتيات على الالتحاق بالمدارس ورفع أصواتهن من أجل حق الإناث في التعلّمhttps://twitter.com/malalafund/status/488669756912713728
3. ماريا شرايفر@MariaShriver، مؤسسة منظمة أمّة المرأة، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى رفع الوعي بالقضايا التي تواجه المرأة في هذا العصرhttps://twitter.com/mariashriver/status/471728895713353728
4. هيلاري كلينتون@HillaryClinton، وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، والتي دعمت حملة #BringBackOurGirlsلتحرير الفتيات المختطفات من قبل جماعة بوكوحرام في نيجيريا https://twitter.com/hillaryclinton/status/462986339378814977
5. ميشيل أوباما@FLOTUSالسيدة الأولى في الولايات المتحدة الأميركية، وتدعم العديد من الحملات التي تركز على المرأة، مثل حملة#BringBackOurGirlsوغيرها https://twitter.com/FLOTUS/status/464148654354628608