دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

بمناسبة احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر دول العالم المحبة للسلام باليوم العالمي للمرأة في 8/ مارس من كل عام أدلت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير – رئيسة الجمعية رئيسة مجلس الإدارة بالتصريح التالي:
ونحن نحتفل بيوم المرأة العالمي لابد لنا أن نثمن ونشيد بداية بالدور الريادي والاستثنائي الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة حفظه الله ورعاه وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ... خدمة للقطاعات النسائية حتى أضحت المرأة الإماراتية في صدارة نساء العالم متمتعة بامتيازات لا نظير لها في الدول المتقدمة...
كما يسعدني ويشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن أخواتي عضوات مجلس إدارة جمعية النهضة النسائية بدبي وأسرة الجمعية أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك – رئيسة الاتحاد النسائي العام بمناسبة يوم المرأة العالمي في 8/ مارس مثمنين جهود سموها المتواصلة في دعم وتعزيز رسالة المرأة الإماراتية  وتبنيها للعديد من القضايا والمبادرات التي أرست قواعد العمل الإنساني والنسائي بالدولة والتهنئة موصولة إلى مقام سمو الشيخه هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجهودها المثمرة في ساحات العمل الإنساني من أجل غدٍ أفضل للمرأة والفتيات في دولتنا الحبيبة والتهنئة إلى كافة القيادات والقطاعات النسائية في دولة الإمارات والدول الشقيقة والصديقة في كافة أنحاء العالم،
 أن الاحتفال بيوم المرأة العالمي ... مناسبة هامة نتوقف عندها لمراجعة الخطط والبرامج والحوار مع النفس ماذا قدمنا لدعم وتعزيز وتأصيل رسالة المرأة والتي وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ... (بأنها روح المكان ومكان الروح ) وهذا وصف بليغ وعلى المرأة في كافة المواقع والأقطار والبلدان أن تفتخر بهذا الوصف والذي أتى من قيادة رشيدة ومخلصة ومؤمنة برسالتها الإنسانية والحضارية، وتقف المرأة الإماراتية بزهو وهي تتصدر العالم تطوراً ونماءً حيث تعيش عصراً زاهراً في ظل القيادة الرشيدة والمخلصة لإماراتنا الحبيبة وقد سبقت بمكاسبها وانجازاتها العديد من نساء العالم حتى في بعض الدول المتقدمة في مجال نيل حقوقها السياسية والدستورية كاملة فهي تشارك الآن في السلطات السيادية الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية وفي مختلف مواقع صنع القرار..
وحقيقة وبشفافية عالية  ومصداقية أن المرأة الإماراتية حظيت بما لم تحظَ به العديدات من نساء العالم في دول العالم المتقدم، فقدمت لها الدولة العديد من فرص التعليم وشجعتها على إكمال دراستها العليا إضافة إلى العمل والتنافس مع الرجل الشريك الاستراتيجي للمرأة، حتى ارتقت أعلى المناصب والدرجات في المجالات كافة وهو ما يؤكد حرص الدولة على المرأة ومساندتها ودعمها في رسالتها الإنسانية والحضارية والتاريخية .
وتحية خالصة لأم الإمارات صانعة المجد ..الأم التي احتضنت إماراتنا الحبيبة وفاءً وانجازاً وعملاً وسمواً من أجل رفعة المرأة الإماراتية واحتلالها القمة على مدى أكثر من أربعة عقود من ذهب.
واختتمت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير تصريحها قائلة:
إننا حقيقة نتطلع بكل التفاؤل والأمل إلى الحرص على كافة الانجازات التي تحققت للمرأة ونالتها تحت سقف اتحادنا الشامخ.
 وبهذه المناسبة العالمية والتى تعتبر مناسبة للمرأة في كافة أنحاء العالم أن نجدد الولاء الخالص للقيادة الرشيدة والانتماء للوطن الغالي والانخراط في منظومة استراتيجية الدولة الوفية حتى 2021 والانصهار في بوتقة العمل التطوعي والانضمام الى صفوف الخدمة الوطنية دفاعاً عن تراب أرضنا الغالية وبتجرد ومصداقية، وأن نكون سواعد داعمة معززة للتنمية والاستدامة.
 وكل عام والمرأة في إمارات الخير بألف خير والمرأة في الدول الشقيقة والصديقة في أمن وأمان إن شاء الله.