القاهرة - خاص - بـ " وكالة أخبار المرأة "

تهنيء منظمة المرأة العربية  نساء العالم العربي بمناسبة  اليوم العالمي للمرأة  الذي يصادف  الثامن من مارس من كل عام .
يرمز هذا اليوم لنضال المرأة التاريخي في مقاومة وتحدي الأفكار البالية والموروثات السلبية والعادات والتقاليد والنظم الاجتماعية التي قللت من شأنها وهمشت دورها وأخضعتها للتمييز  في إطار ثقافة غير عادلة .
يحل  الثامن من مارس على المرأة العربية هذا العام وهي تواجه تحديات كبيرة في ظل تبعات الثورات العربية وواقع النزاعات المسلحة وما ينتجه من أوضاع مأساوية فضلا عن تحدي الارهاب الصاعد الذي يمارس تخريبا فكريا  وثقافيا بحجم ما يمارسه من تخريب مادي ودموي. 
 و في إطار هذه الأحداث ، تظهر المرأة العربية من ناحية كمشاركة نشطة في فعل التغيير الايجابي وكمواطن يتحمل مسئولية البناء الاجتماعي، كما تظهر  من ناحية أخرى كضحية للاقصاء السياسي ولأعمال العنف ولعدم الاستقرار السياسي والأمني.  وهي تكافح لكي تحفظ مكانتها وتأخذ نصيبا عادلا من الموارد في المجتمعات الجديدة ما بعد الثورات التي شاركت فيها بقوة، وتكافح كذلك للحفاظ  على مكتسباتها التاريخية التي يهددها الفكر الرجعي.
ويبدو أن قدر المرأة العربية هو مواصلة النضال، وهي خبيرة في هذا المجال، فعلى مر عقود طويلة كشفت الخبرة العربية عن تجارب كفاح مذهلة قدمت فيها المرأة العربية نماذج مشرفة لنساء ناجحات  وصلن إلى القمة متخطيات أية عوائق ثقافية أو اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية.
 وأخيرا فإن الثامن من مارس  هو مناسبة لإسماع صوت النساء من جميع الفئات والسياقات وإبراز حقوقهن السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ولتأكيد دور المرأة في بناء المجتمعات العربية وتربية أجيال جديدة تؤمن بأوطانها وبالتكامل والتعاون العربي والتسامح والوفاق والسلام.
أكرر التحية للمرأة في عيدها وكل عام وكل النساء بخير