شينخوا - " وكالة أخبار المرأة "

استمر انخفاض قضايا الاختطاف والاتجار فى النساء والأطفال فى الصين فى عام 2014 بسبب العقوبات الصارمة التى تفرضها الدولة على هذه الجرائم ,ذكرت ذلك محكمة الشعب العليا امس (الجمعة).
وذكرت محكمة الشعب العليا ان المحاكم فى ارجاء البلاد تداولت 978 قضية خاصة بالاتجارفى النساء والاطفال فى عام 2014 . وكان الرقم 1313 فى عام 2013 و 1918 فى عام 2012 .
وقال سون جون قونغ المتحدث باسم محكمة الشعب العليا ان محاكم الشعب فرضت عقوبات صارمة على الجرائم وفقا للقانون, وأضاف ان الجرائم تنتهك بشدة حقوق النساء والاطفال وتمزق الأسر وتلحق الضرر باستقرار المجتمع .
وأشار سون إلى أن ما إجماليه 12963 من المهربين والمشترين عوقبوا فى 7719 قضية من عام 2010 الى 2014 . ومن بين المعاقبين تلقى 7336 عقوبات شديدة تتراوح ما بين 5 سنوات فى السجن الى عقوبة الموت .
وذكر سون إن عدد الأطفال الذين تم الاتجار فيهم من الذين تركهم آباؤهم أو باعوهم تجاوز عدد المخطوفين .
وأضاف إن الإجراءات الصارمة الخاصة بشراء الأطفال المختطفين يجب تعزيزها .
وذكر سون ان هناك زيادة فى قضايا الاختطاف والاتجار فى النساء الأجنبيات اللائى أجبرن على البغاء فى بعض المناطق وأضاف إن اجبار النساء المختطفات على الزواج لايزال ساريا.
واضاف ان المحاكم سوف تواصل مكافحة الجريمة وتعديل السياسات وفقا للظروف الجديدة من اجل تحقيق حماية افضل لحقوق المرأة والطفل .