مسقط - " وكالة أخبار المرأة "

يقام اليوم بغرفة تجارة وصناعة عمان اعمال ندوة التمكين الاقتصادي للمرأة العمانية التي تنظمها مؤسسة المرأة العربية للإعلام. ترعى فعاليات الندوة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني.
وقالت عزيزة بنت سليم الحبسية الرئيسة التنفيذية لمؤسسة المرأة العربية للإعلام ان الندوة تهدف الى تسليط الضوء على النساء في المجال الاقتصادي بغية التركيز على اسهامهن في النشاط الاقتصادي بالسلطنة في ظل اعتماد الاقتصاد العماني المتزايد على النفط وانخفاض الاسهام السلعي غير النفطي بالاقتصاد المحلي اضافة الى دعم خطط الدولة في تشغيل المواطنين بالعمل الحر وتأسيس اعمال ريادية لفتح مجالات عمل بالقطاع الخاص العماني واطلاع النساء على فرص التمويل والدعم والعمل المتوفرة في القطاع الخاص.
وأضافت في تصريح لوكالة الانباء العمانية ان الندوة تهدف أيضا الى تسليط الضوء على الفرص المتاحة للمرأة للعمل الحر في القطاع الزراعي والسمكي والصناعات الحرفية واليدوية والقطاع الخاص بشكل عام.
وأشارت عزيزة الحبسية الى انه من المتوقع ان تتم استضافة حوالي 300 مشاركة سوف يتم توزيعهن الى مجموعتين، المجموعة الاولى تشارك في حضور أوراق العمل وتسهم في النقاشات والتوصيات والمجموعة الثانية ستشارك في حضور حلقات العمل المصاحبة للندوة موضحة انه ستشارك في الندوة أيضا صاحبات المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة من مسقط والولايات العمانية المختلفة وتم توجيه الدعوة لرائدات أعمال بجمعيات المرأة بمسقط وولاية المضيبي وعبري وابرا اضافة الى المسجلات بالغرف التجارية في الولايات وفي محافظة مسقط وطالبات الكليات والجامعات في التخصصات التجارية وتخصص ادارة الاعمال.
وقالت ان الندوة ستركز على عدة محاور ..يتناول المحور الاول فرص ومبادرات التمكين الاقتصادي الحكومية والخاصة و برامج التمويل المتوفرة لدعم المشروعات الخاصة الصغيرة والمتوسطة وستتم مناقشته عبر طرح اوراق عمل تتطرق الى تجارب ممولة من صندوق رفد تقديم مشروع نسائي ناجح تم تمويله / والقطاع الخاص وتمويل المشاريع الصغيرة .
وأضافت ان المحور الثاني سوف يتناول موضوع نسب تواجد المرأة في القطاع الخاص وعدد الباحثات عن عمل وستتم مناقشته عبر طرح ورقتي عمل ..الاولى حول التأمينات الاجتماعية وعوائدها الاقتصادية على المشاريع التجارية والورقة الثانية حول التحديات التي تواجهها المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأشارت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة المرأة العربية للإعلام الى ان المحور الثالث سيدور حول برامج تطوير الصناعات الحرفية والزراعية الموجهة للمرأة وستتم مناقشته عبر طرح ورقتي عمل تدور مواضيعها حول برامج التدريب المخصصة للمرأة في الصناعات الحرفية والدعم المقدم للمشروعات الزراعية للمرأة الريفية.
وأوضحت ان الجانب التدريبي يأتي كأحد أهم الجوانب التي تعنى بالتمكين الاقتصادي للمرأة لذا ستركز الندوة على تقديم حلقات عمل مصاحبة للندوة وأوراق العمل النظرية والمناقشات التي تهدف الى رفع توصيات هامة للجهات المعنية وأصحاب القرار كمجلس الشورى ومجلس الدولة.
وقالت ان محاور حلقات العمل سوف تتناول التخطيط الاستراتيجي للمشاريع التجارية وتسويق المشاريع الانتاجيةبناء خطوط انتاجية جديدة وكيفية تسويق العباية النسائية  وانتاج وتغليف وتعبئة البخور وكيفية تطوير بيع المنتج المنزلي (البخور) والوصول الى الاسواق.
واختتمت عزيزة الحبسية تصريحها بالقول ان مؤسسة المرأة العربية للإعلام سوف تنظم ندوة التمكين الاقتصادي للمرأة بمختلف محافظات السلطنة حيث ستكون المحطة الثانية للندوة في محافظة الظاهرة التي ستقام بالتعاون مع فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بولاية عبري بهدف توعية النساء صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالتشريعات المنظمة للأعمال التجارية الخاصة والوقوف على العقبات التي تواجه هذه المشروعات سعيا لتدارسها ووصولا الى تذليلها لتحقيق فرصة أكبر لمشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي.