أمل فوزي - مصر - " وكالة أخبار المرأة "

لماذا مؤتمر المرأة المصرية ٢٠٣٠ (ريادة الأعمال الطريق إلى المستقبل)؟
الفكرة جاءت ونحن نعد  للاحتفال بمرور ٢٥ عاما على صدور المجلة  كنت أريد أن يكون الاحتفال  بمذاق مختلف، كان التفكير أن نقدم حدثا متميزا للمرأة المصرية، حقيقة قامت المجلة على مدى تاريخها بتقديم الدعم للمرأة  من خلال تبني الكثير من القضايا  التي تمس حقوقها، والحقيقة أيضا  أن هذا الحدث ليس الأول الذي تقيمه المجلة فقد سبق أن قامت بتنظيم  العديد من الفعاليات كان آخرها الـ((cuisine مهرجان التذوق الذي شاركت فيه١٢دولة وكانت له ردود أفعال إيجابية كثيرة،  لكن مؤتمر المرأة المصرية ٢٠٣٠يختلف كثيرا عن كل ما قامت به المجلة من قبل، فهو ولأول مرة يستضيف شخصية عالمية ذات ثقل دولي للمشاركة في المؤتمر وهو الدكتور محمد يونس الحائز على جائزة نوبل للسلام وذلك لما  قام به من اهتمام بالفقراء  وخصوصا النساء وذلك في بلده بنجلاديش وكانت الفكرة البديعة التي تبناها  لإقراض الفقراء ملهمة للكثير حول العالم حتى أن هناك مؤسسات في دول عديدة  أصبحت تحمل  اسم جرامين، وهناك تسع دول عربية قامت بتأسيس بنوك  تدار  بنفس أسلوب بنك جرامين. وعندما صدر إعلان القاهرة للدول العربية العام الماضي بالجامعة العربية ليضع خططا لتمكين المرأة عبر ثلاث خطط خمسية من عام ٢٠١٥ حتى ٢٠٣٠
كما أن الدراسات تؤكد أن تقدم المجتمع وزيادة نسبة التنافسية بين الدول تعتمد بشكل كبير على مدى تمكين المرأة وخصوصا اقتصاديا وأن مشروعات ريادة  الأعمال والمشروعات القائمة على قروض متناهية الصغر هي الطريق لتحقيق مستقبل أفضل   من أجل المرأة فكان محور ارتكاز المؤتمر الأساسي هو تمكين المرأة اقتصاديا،  والحقيقة أن الأرقام العالمية الخاصة بالمرأة المصرية تحتاج إلى أكثر من مؤتمر  ومن دراسة للنهوض بها فوفقا لتقرير البنك الدولي فإن مشاركة المرأة المصرية في  الاقتصاد تحتل المكانة الـ١٣١من بين ١٤٤دولة في العالم وبالنسبة لمشاركتها في سوق العمل بمصر قياسا بالرجل تحتل المرتبة الـ١٣٦ بين ١٤٤دولة، أما بخصوص الدخل المتوقع بالنسبة للمرأة فهي تحتل المكانة ال١٢٩  وبالنسبة للمشاركة السياسية فإنها تحتل المكانة الـ ١٣٩وبالطبع فإن هذه المراكز المتدنية لا تليق بالمرأة المصرية وينبغي العمل  عليها حتى تتغير وهذا هو الهدف من هذا المؤتمر والذي سيعقد هذا الأسبوع والذي نتمنى أن تجد توصياته الاهتمام المطلوب.
نور الكلمات:
"كل جيل يتخيل أنه أكثر ذكاء من الأجيال التي جاءت قبله وأكثر حكمة من الأجيال التي ستأتي بعده". جورج أورويل

نصف الدنيا