الرياض - " وكالة أخبار المرأة "

قالت صحيفة نيويورك تايمز: «إن الأفكار المسبقة عن ضعف احترام المرأة في السعودية خاطئة، ونقلت الصحيفة عن المحامية والمؤلّفة الأمريكية «باربرا هاوثر» تجربتها في المملكة لعدة سنوات، ألّفت خلالها كتابًا بعنوان «الفتاة السعودية - باربرا»، وقالت باربرا: إنها قدمت إلى المملكة في عام 2003، وفي ذهنها الكثير من الأفكار عن بيئة العمل، ولكن تبيّن لها خطأها، وأنها خرجت من التجربة أكثر استفادة من الناحية التعليمية ومتعة.
وأوضحت: «قدمت إلى المملكة وفي ذهني صورة عن ضعف الاحترام للمرأة؛ لالتزامها بالنقاب، وعدم قيادة السيارة، والفصل بين الجنسين»، وواصلت القول: «عندما وطئت قدماي الرياض، التزمتُ بالزيّ الرسميّ «العباية السوداء»، وزرت زوجي أثناء إلقائه محاضرة طبيّة، وشاهدتُ الرجال في الصفوف الأمامية، والنساء في الخلف.وفي أثناء ذلك لمستُ مدى التقدير للمرأة السعودية التي كانت تسأل ويجيب عليها الرجال بعناية واهتمام، ولفتت إلى أنها منذ ذلك الوقت لمست عن قرب مدى الاحترام، الذي يكنّه الرجل السعودي للمرأة كزوجة، وبنت، وأخت، منوّهة بدخولها مجالات المحاماة، والاستثمار، والإدارة، وأشارت إلى أن السعودية واحدة من أهم الدول في العالم، مشيرة إلى أهمية التفاعل معها لمصلحة ذلك لجميع الأطراف.