نواكشط - " وكالة أخبار المرأة "

أشرفت السيدة لمينه بنت القطب ولد امم وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة يوم الإثنين في أطار على افتتاح ورشة تكوينية لصالح النساء نواب العمد في ولايات آدرار وتيرس زمور ، و تنظم هذه الورشة - التي تدوم يومين-من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة بدعم من المفوضية السامية لحقوق الانسان.
وتهدف هذه الورشة التكوينية الى تعزيز قدرات(18) عمدة مساعدة من خلال تقديم العديد من العروض والمداخلات من أجل دفع المرأة الى المشاركة والانخراط في الشأن المحلي.
وقد نوهت السيدة الوزيرة بتعزيز قدرات النساء المنتخبات محليا الذي يعتبر إحدى الركائز الأساسية لتعزيز المسلسل الديمقراطي الذي يقوم على الحكامة الجيدة، ويهدف إلى إرساء أسس دولة القانون، كما يعكس الأهمية التي توليها بلادنا لتمكين المرأة من آليات اتخاذ القرار على المستوى المحلي والوطني.
وأضافت أن الدولة الموريتانية لم تدخر جهدا لدعم النساء وتأهيلهن للعب دورهن في عملية التنمية.