القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

قالت السفيرة مرفت تلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن الدستور نص على تخصيص 13 ألف مقعد للمرأة في المحليات، كما نص قانون الانتخابات على تخصيص 70 مقعدا للمرأة في البرلمان، ولكن المشكلة الأساسية حالياً هي أن اهتمام الناخبات منحصر في الترشح على مقاعد القائمة، أكثر من المقاعد الفردية، مشيرة إلى أن فرصة نجاح المرأة في المنافسة على المقاعد الفردية ضئيلة، ويرجع ذلك إلى أن الثقافة الذكورية السائدة في المجتمع المصري مازالت تقلل من قدرات وإمكانيات المرأة خاصة في المجال السياسي.
وأوضحت، خلال ورشة عمل حول «تمثيل الفئات المهمشة في برلمان 2015»، والذي نظمه منتدى الانتخابات ببرنامج النظام السياسي المصري بمركز الدراسات الاستراتيجية بمؤسسة «الأهرام»، أنه بعد صدور قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، أعلنت أكثر من 44 سيدة ترشيح أنفسهن على المقاعد الفردية، مشيرة إلى أن قانون تقسيم الدوائر جاء في مصلحة المرأة بلا شك.
وأكدت تلاوى أن المرأة ستكون إضافة جيدة ومتميزة في البرلمان، داعية نساء مصر ممن سيترشحن في البرلمان لبذل الجهد والمثابرة من أجل النجاح وإثبات ذواتهن في البرلمان، محذرة من عدم النجاح في البرلمان، لأن عدم نجاح النساء في البرلمان المقبل، سيعيق مسيرة المرأة تماماً ولمدة خمسين سنة قادمة.