مسقط - " وكالة أخبار المرأة "

تحتضن غرفة تجارة وصناعة عمان ندوة التمكين الاقتصادي الأولى للمراة العمانية والتي تنظمها مؤسسة المرأة العربية للإعلام في 22 من فبراير الحالي.
وتهدف الندوة والتي سيشارك فيها عدد كبير من رائدات الأعمال على مستوى السلطنة إلى تسليط الضوء على النساء في المجال الاقتصادي بغية التركيز على إسهامهن في النشاط الاقتصادي بالسلطنة في ظل اعتماد الاقتصاد العماني المتزايد على النفط وانخفاض الاسهام السلعي غير النفطي بالاقتصاد المحلي، إضافة إلى دعم خطط الدولة في تشغيل المواطنين بالعمل الحر وتأسيس أعمال ريادية لفتح مجالات عمل بالقطاع الخاص العماني وإطلاع النساء على فرص التمويل والدعم والعمل المتوفرة في القطاع الخاص وتسليط الضوء على الفرص المتاحة للمرأة للعمل الحر في القطاع الزراعي والسمكي والصناعات الحرفية واليدوية والقطاع الخاص بشكل عام.
وستركز الندوة ضمن عدد من أوراق العمل المقدمة فيها على فرص ومبادرات التمكين الاقتصادي الحكومية والخاص، ونسب تواجد المرأة في القطاع الخاص وعدد الباحثات عن عمل، وبرامج تطوير الصناعات الحرفية والزراعية الموجهة للمرأة، إضافة إلى برامج التمويل المتوفرة لدعم المشروعات الخاصة الصغيرة والمتوسطة، والتدريب والتأهيل وأهميته في التمكين نحو العمل الحر.
وتشارك في الندوة التي تحتضنها غرفة تجارة وصناعة عمان الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وصندوق الرفد والهيئة العامة للصناعات الحرفية بأوراق عمل تركز على دور المرأة في رفد الاقتصاد الوطنى من خلال مشاريعها الإنتاجية والحرفية، وستطرح كذلك أوراق عمل تناقش المشكلات التي تواجهها المشاريع النسائية التجارية وسبل معالجتها وسترعي الندوة شركة أوريدو وشركة شل إضافة إلى رعاية مقدمة من شركاء استراتيجون.
كما ستشتمل الندوة على ورش عمل في التخطيط الاستراتيجي للمشاريع التجارية وكيفية تسويق المشاريع الإنتاجية، وإيجاد قنوات جديدة للتسويق خاصة التي تقبل عليها المرأة في عمان.
وستعرض في الندوة كذلك قصص نجاح لنساء عمانيات رائدات في العمل الحر وسبل استفادتهن من التسهيلات الحكومية والخاصة في تطوير أعمالهن.