كرمّت شبكة الصحفيات، مساء اليوم (الاحد)، مجموعة من النساء الموريتانيات ممن عرفن بحضورهن المتميز على الساحة الوطنية، وتمثيل المرأة في مختلف المجالات.
حفل التكريم الذي نظم على هامش ندوة فكرية تخليدا للذكرى الإحدى والخمسون لعيد الإستقلال الوطني، تحت عنوان:"دور المرأة في ترسيخ قيم المواطنة والمحافظة على مكاسب الإستقلال"، وعرف حضور عشرات الإعلاميين، تميز بتكريم 14 سيدة موريتانية بينهنّ إعلاميات وأساتذة ومنتخبون.. إضافة إلى تكريم خاص للمرأة الفلسطينية.
وقد فوجئت رئيسة شبكة الصحفيات الزميلة السالكة بنت أسنيد بآخر تكريم في الحفل، وهو ما أعتبرته أعضاء الشبكة عرفانا بالجميل لسيدة أتحفت مستمعي إذاعة موريتانيا عقودا من الزمن.
وناقش المشاركون في الندوة التي أفتتحت من طرف الامين العام لوزراة الإتصال والعلاقات مع البرلمان، مفهوم المواطنة وطرق ترسيخها، و التضامن الإجتماعي، إضافة إلى الجهود الكفيلة بوصول المرأة الموريتانية إلى مراكز صنع القرار.
وقد تم تكريم السيدات التالية أسماؤهم:
فاطمة بنت عبد المالك عمدة تفرغ زينة
الصحفية هندُ بنت عينين
الاستاذة توت بنت عبدو الله
السيدة فيفي بنت أفيجي
المذيعة الناها بنت السيّدي
الذيعة ركّي سي
باسمة القاضي بإسم المرأة الفلسطينية
السيدة جلّيت بنت هدّو
المهندسة الإذاعية يمّ بنت أمحيمد
مريم بنت يحي فنية في التلفزة الموريتانية
الأستاذة مريم بنت بكر
الصحفية سارة بنت الناجي
ورئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات السالكة بنت أسنيد.