" وكالة أخبار المرأة "

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن دراسة أمريكية أثبتت أن وضع مستحضرات التجميل بكثرة يسبب أمراضا خطيرة كنقص المناعة وإتلاف البشرة تدريجيا مع مرور الوقت.
تستخدم النساء والفتيات بشكل عام المكياج للظهور بأبهى حلة وحتى يزددن جمالًا، لكن تبين أن الإفراط في استخدامه يضر كثيرًا بالبشرة، كما أن عدم إزالته بالطريقة الصحيحة يؤثر سلبيًا عليهن، إليك يا فتاة بعض هذه الأضرار:
يتميز أحمر الشفاه بصفات عديدة منها أنه يمتص الضوء ويكسب الشفاه الجفاف والتشقق، كما يكسب الجلد الموجود حول الفم لونًا غامقًا، مكياج الجلد له تأثيره الضار حيث إنه يتكون من مركبات ومعادن ثقيلة كالرصاص والزئبق؛ تذاب في مركبات دهنية مثل زيت الكاكاو.
تدخل بعض المشتقات البترولية في صناعة بعض المواد الملونة وكلها أكسيدات تضر بالجلد، والاستمرار في استخدام المكياجات له تأثير ضار على الأنسجة المكونة للدم والكلى والكبد حيث إن هذه المواد الداخلة في تركيب المكياجات لها خاصية الترسيب المتكامل فلا يتخلص منها الجسم بسرعة.
إن المستحضرات مكونة من مواد كيماوية ذات تأثيرات ضارة على بعض مستعمليها إما بالاستجابة غير العادية لبعض أنواع الجلد لهذه المواد، أو بالتأثير المباشر المهيج للجلد، خاصة المصابين بالحساسية الجلدية، أو التأثير الضار لأشعة الشمس والتي يكون لها الأثر الكبير في وجود هذه المواد على السطح.
وقالت الميك آب أرتيست روز ماري سويفت إن وجه المرأة هو مرآة لأمعائها، مضيفة أنها عملت مع الكثير من عارضات الأزياء والفنانات قائلة إنهن يظهرن أمام الكاميرات بمظهر خلاب ومبهر ولكنهن في الحقيقة بشرتهن تفقد نضارتها مع الوقت ويتساقط شعرهن وتقلل ذاكرتهن.
وبدأت بالفعل روز ماري في عمل منتجات تجميلية غير مضرة بالبشرة أو صحة المرأة وبالفعل تقوم بتطبيقها الآن على النجمات كجيزيل بوندشن وميراندا كير وغيرهما من المهتمات بالحفاظ على صحتهن وجمالهن.