القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

اتفقت مجموعة من الناشطات الليبيات من خلفيات متنوعة من جميع مناطق ليبيا، لأول مرة في سياق النزاع الدائر في ليبيا، على بيان مشترك يؤكد مطالبهن من أجل بناء ليبيا تنعم بالسلام والديمقراطية والوحدة.
وجاء البيان الذي وزعه اليوم المركز الاعلامي للامم المتحدة بالقاهرة، في ختام ورشة عمل عقدت على مدى يومين في العاصمة التونسية تونس، ناقشت خلالها 35 من الناشطات الليبيات أهم القضايا المتعلقة بالأمن والسلام في ليبيا من أجل دعم الحوار السياسي الليبي في جنيف.
وسعت الناشطات المشاركات لتوفيق وجهات نظرهن المختلفة في محاولة لضمان إيصال أصواتهن من أجل السلام بشكل جماعي لكي تسمعها جيداً كافة الجهات على المستويات الوطنية والإقليمية و الدولية.
واعتبرت الناشطات أن عملية الحوار الحالية تمثل "فرصة أخيرة" لحل العديد من المشاكل التي تواجه ليبيا اليوم ولإحلال السلام في البلاد.
وقد تعاونت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية على تسهيل عقد هذا اللقاء، بدعم من الاتحاد الأوروبي والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا).