الخرطوم - " وكالة أخبار المرأة "

أفتت هيئة علماء السودان، بعدم جواز تولي المرأة لمنصب رئاسة الجمهورية، باعتبارها ولاية عامة، مشيرة إلى أن العلماء حسموا الأمر بتولي الرئاسة للذكور دون الإناث.
وقال نائب الأمين العام لهيئة علماء السودان، الدكتور عثمان محمد النضيف، لصحيفة "المجهر السياسي" الصادرة بالخرطوم، اأمس الخميس  "إن جمهور الفقهاء أكدوا بعدم جواز إمامة أو رئاسة النساء" موضحًا أن رئاسة الجمهورية تعتبر ولاية عامة لها شروط لمن تولاها، أولها الذكورة".
واستدل النضيف بنصوص الفقهاء في خليفة المسلمين، وفقًا للمذاهب المختلفة الصادرة في هذا الشأن.
تجدر الإشارة، إلى أن سيدتين قد تقدمتا للترشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها بالسودان في 13 إبريل القادم، هما الدكتورة فاطمة عبد المحمود، مرشحة عن حزب الاتحادي الديمقراطي، والسيدة محاسن عبد الوهاب، التي قررت خوض الانتخابات كمرشحة مستقلة.