" صنعاء _" وكالة أخبار المرأة "

أثار ارتداء محامية يمنية «الجينز» موجة غضب على وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في اليمن، كما ترددت إشاعات عن قيام أحد القضاة بطردها من المحكمة بسبب زيّها.
وبدورها، ردت المحامية اليمنية حنان القدسي على الساخطين بقولها: «الخبر غير صحيح ولم يطردني القاضي ولم أدخل قاعته أصلاً وإنما كنت في أحد المكاتب في محكمة غرب تعز و كان يتكلم معي أحد الزملاء لمدة ربع ساعة ولا أعلم كيف تم أخذ الصورة ونشر خبر كاذب بكل ما تعنيه الكلمة، فيبدو أن لبسي أثار غريزة الحيوان عنده وإلا لما فعل ذلك لكن كلي أسف على مجتمع لا يحركه عقله وإنما غريزته، رغم أن من كانوا يدخلون ويخرجون متعلمين»، لكني أقول له: «إن فعلك هذا لن يغيِّر في شخصيتي شيئاً وإن شاء الله سأظل قوية كما عهدت نفسي وأنت بفعلك هذا جعلتني أكثر إصراراً أن أمضي في طريقي، وإن كنت صاحب غيرة ودين فغض بصرك عني». وأضافت «كذلك أشكرك بفعلك هذا لأنك كشفت لي حقيقة بعض البشر الذين هم حولي لكنني أقول لك: إنني لن أترك أمر هذه الإشاعة يمر بسلام والقضاء بيننا أنت ومن ساعدك وكذلك أول موقع قام بنشر هذا الخبر».
تجدر الإشارة إلى أن المرأة في اليمن سواء كانت محامية أوموظفة غالباً ما ترتدي العباءة خارج منزلها وتسمى يمنياً «البالطو الأسود»، لكن هناك من يرى أن المحامية حنان القدسي أول محامية في تعز ترتدي «الجينز» وهو ما يعتبر خارجاً عن المألوف في قضاء بلادها.