الرياض - " وكالة أخبار المرأة "

أكدت ماريا برودان وكيلة أعمال اللاعبين الرومانيين وزوجة لورينتو ريجيكامف مدرب فريق الهلال على وجود صعوبة كبيرة بتعاملها مع اللاعبين والوكلاء السعوديين كونها إمرأة.
وفي تصريحات لبرنامج "في المرمى" قال ماريا برودان: "الأمر صعب جداً في السعودية خاصة بسبب القانون الذي لا يقف مع المرأة وأحاول دائماً عقد صداقات والتفكير بعقلية الرجل العربي والدفاع عن حقوق النساء لذلك لا أجد الكثير من الناس يفضل العمل معي".
وأضافت ماريا: "أنا محامية وأدافع عن اللاعب الذين يوكلني وعليهم أن يعودوا إلي فأنا أملك لاعبين في السعودية وإن كان شخص لا يحب اللاعبين الذين أعمل معهم فعليه أن يختار غيرهم لإنهم لن يذهبوا دوني".
وتابعت زوجة ريجيكامف حديثها قائلة: "احترم القوانين السعودية التي اعيش بها لكن على من يريد أحد من اللاعبين الذين أعمل معهم فعليه أن يعود إلي ويقابلني وأنا من يتخذ القرار في النهاية".
وتطرقت ماريا في حديثها عندما أراد الهلال التوقيع مع زوجها, قائلة: "لقد ظهرت مشاكل كثيرة عندما أكتشفوا أن وكيل أعمال ريجيكامف إمراة وفي البداية كان صعباً بسبب عدم الحصول على تأشيرة البلاد لإكمال المفاوضات".
وعن سان مارتيان وسوكالا الذان انضما إلى الاتحاد في الأيام الماضية قالت برودان: "بيتوركا ومحامي اتحاد جدة حضرا إلى رومانيا للقائي والحديث مباشرة معي، وتم توقيع العقد مع الثنائي، وكل شيء تم عن طريق المراسلات الإلكترونية، فنحن نعيش في عام 2015 ونستطيع عمل اللازم عبر الإيميلات، لا يوجد سبب يدعوني للبقاء جالسة انتظر قدوم أحد".
وعن رحيل موكلها ميهاي بينتلي عن الهلال, قالت وكيلة أعماله اللاعب الروماني: "الهلال لا يملك مكان لإحضار لاعب أجنبي جديد لصفوفه وحالياً يتواجد افضل اللاعبين الاجانب في السعودية داخل صفوف النادي وهم نفيز وديغاو وبنتيلي وكواك".