عصام سحمراني - " وكالة أخبار المرأة "

على الرغم من تحرر المرأة، وتمكينها من حقوقها في معظم دول العالم، فإنّ بعض البلدان ما زالت تتشدد في بعض الأمور. من ذلك ما هو أساسي، لكنّ بعضه غريب جداً، كما تتابعون في المجموعة التالية:
- في فلوريدا بالولايات المتحدة تمنع القوانين قفز الفتيات العازبات أو النساء الأرامل بالمظلة يوم الأحد بحسب موقع "فايرالنوفا". وعلى الرغم من أنّه قانون مكتوب فإنّه يكسر أسبوعياً، من دون أن تتعرض كاسراته للغرامات المنصوص عليها. ويشير أستاذ القانون جيمس وودروف إلى أن كثيراً من القوانين أوجدت لدواع أخلاقية وما زالت على الورق، لأنّ حذفها يتطلب جهداً أكبر بكثير من إضافتها.
- في السعودية تمنع المرأة من قيادة السيارة، وأيّ نوع آخر من المركبات. وعلى الرغم من الحملات المستمرة، فإنّ المنع حاصل بتبريرات دينية، تقف خلفها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ومع ذلك، تكسر كثير من السعوديات هذا الحظر، بخاصة في الأرياف. وتشير منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى أنّ السعودية، في قرار منعها هذا، تعامل النساء كقاصرات.
- في الأردن، أسقطت محكمة درجة أولى شهادة امرأة غير محجبة في أبريل/نيسان الماضي، ما يعني منع شهادة غير المحجبة أمام المحاكم، بخاصة أنّ القضايا الشرعية كالزواج والطلاق يعود البتّ فيها إلى المحاكم الشرعية التابعة لدائرة الإفتاء العام.
- في فيرارا الإيطالية، تمنع النساء "ذوات السمعة السيئة"، أو "صاحبات العيون الشيطانية"، من الدخول إلى معمل جبن. لأنّ "الجبنة حساسة جداً تجاههن ويمكن أن تفسد". ولا تحدد المعلومات معنى أن تكون المرأة صاحبة "عيون شيطانية".
- في إيران يسمح للمرأة بخوض كلّ مجالات الحياة، وقيادة السيارة والطائرة أيضاً، لكنّ البلاد ككثير من الدول الإسلامية تفرض على المرأة الحجاب. وتختص كذلك (مع دول أخرى كالسعودية) في منع النساء من الدخول إلى ملاعب الرياضة كمتفرجات. وكان المخرج الإيراني جعفر بناهي قد أنجز فيلماً بعنوان "أوفسايد" عام 2006 بهذا الخصوص، حاز جوائز عديدة.
- في الفاتيكان تحمل 30 امرأة جواز السفر، من أصل 220 مواطناً (إحصاء 2011). من بين النساء راهبة واحدة. ولا تملك أيّ من النساء الحق بالتصويت. فالوحيدون الذين يملكونه هم الكرادلة الرجال، كما هو الحال في انتخاب البابا.