تنظم وزارة التنمية الاجتماعية في ولاية الخرطوم خلال الأيام القادمة مهرجان "عزة قودي الرسن" بتشريف الرئيس عمر البشير. ويقام المهرجان لأجل تقييم أعمال المرأة السودانية بعد مرور أربع سنوات على إجازة قانون الانتخابات الذي فرض "نظام الكوتة".
وأوضحت وزيرة التنمية الاجتماعية بالولاية د.أمل البكري البيلي في تصريحات لـ"الشروق" يوم الأحد، أن اختيار اسم المهرجان جاء نسبة لأن ما حققته المرأة السودانية خلال الأعوام الماضية من مكاسب يمكنها للانتقال من مرحلة التمكين لمرحلة القيادة.
وأكدت البيلي أن المرأة السودانية تقف أمام تحدٍ كبير يفرض عليها العمل بهمة لحشد طاقتها خاصة بعد أن انتقلت الدولة من نسبة الـ25% في تمثيل المرأة إلى نسبة الـ30%.
وأشارت إلى أن هنالك بعض الجوانب التي يجب على المرأة التركيز عليها مثل تقليص نسبة وفيات الأمهات، مؤكدة أن العمل فيها ما زال دون الطموح.
وأضافت البيلي أن قضية التشريعات والقوانين الخاصة بالمرأة تحتاج إلى عمل وجهد، نسبة لأن البلاد تستعد لإجازة الدستور القادم.
وأبانت أن المهرجان سيكرم عدداً من النساء السودانيات المتميزات في عدد من المجالات المختلفة.
وكشفت البيلي عن معرض مصاحب للمهرجان لإبراز نماذج من مشروعات المرأة، بالإضافة إلى فيلم وثائقي يلخص تجربة المرأة في ولاية الخرطوم.