أعلن اتحاد الصناعات عن إنشاء وحدة جديدة بالاتحاد لدعم سيدات الأعمال وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية؛ حيث أكد المهندس محمد السويدى رئيس الاتحاد أن منظمة العمل الدولية قدمت الدعم الفنى والمادى لإنشاء وتسيير هذه الوحدة خلال الفترة القادمة.
جاء ذلك خلال مؤتمر سيدات الأعمال الذي ينظمه اتحاد الصناعات، اليوم الثلاثاء، بمشاركة 220 مؤسسة أعمال.
وأوضح السويدي أن الوحدة الجديدة تستهدف توفير الدعم الفنى والبرامج التدريبية المناسبة لسيدات الأعمال الأعضاء باتحاد الصناعات ورفع وعيهن عن أهمية الانخراط فى منظمات الأعمال والمشاركة فى عملية اتخاذ القرار وتحسين الأداء الاقتصادى والمهنى للسيدات فى مجال الأعمال.
كما تستهدف الوحدة إجراء عدد من الدراسات الميدانية عن التحديات التى تواجه ريادية أعمال المرأة فى مصر وإعداد عدد من التقارير حول الوضع الراهن المتعلق بشروط وأحوال عمل المرأة للوقوف على فرص رفع معدلات تشغيل المرأة وتحسين بيئة عملها.
وستقوم الإدارة بتصميم وتنفيذ برامج تدريبية لفريق العمل التنفيذى بالغرف الصناعية والمنظمات المعنية بسيدات الأعمال حتى يتم بناء قدراتهم وتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة التى تمكنهم من تقديم مساعدات مباشرة إلى أعضائهم من سيدات الأعمال ومن ثم توسيع قاعدة الدعم الفنى الممنوح للسيدات فى هذا المجال على مستوى الجمهورية وبالنسبة لجميع القطاعات.
وأكد أن اتحاد الصناعات يسعى إلى الوقوف على الاحتياجات الفعلية لجميع المنظمات والجمعيات المعنية بتعزيز دور سيدات الأعمال فى الحياة الاقتصادية حتى تتمكن وحدة دعم سيدات الأعمال من وضع برنامج وطني شامل وطموح يستجيب للمتطلبات الواقعية مع تحديد المستفيدين الحقيقيين من أنشطة هذا البرنامج لبناء قدرات سيدات الأعمال وإكسابهن مهارات وخبرات تمكنهن من القيام بالدور المنوط بهن فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.