أكدت  الدكتورة فاديا كيوان أستاذة العلوم السياسية بلبنان ، عضو المجلس التنفيذي بمنظمة المرأة العربية الجمهورية اللبنانية  أن  دولة الإمارات العربية المتحدة أعطت المرأة فرصاً جيدة، وسهلت مشاركتها في الحياة السياسية، وعلى النساء أن يستفدن من هذه الفرص ويكن أكثر اهتماماً ونشاطاً.وأضافت في حديث خاص لوكالة أخبار المرأة في دبي على هامش مشاركتها في الجلسة الأولى لمنتدى القيادات النسائية العربية لمؤسسة دبي للمرأة بأن المنتدى يعتبر نطاق واسع ومفتوح لعرض ما وصلت إليه المرأة من منجزات ،وفرصة لعرض الآراء والمقترحات حول مواجهة التحديات وتذليل العقبات أمام المرأة العربية في بعض المجتمعات لافتة بقوله حقيقة لقد  فاجأتني سيدات دول مجلس التعاون الخليجي بحماسهن للفعاليات المصاحبة للمنتدى ، ودرجة الوعي والاطلاع الواسع لأوضاع دولهن، مؤكدة أنه توجد آليات مهمة لتحفيز المرأة على المشاركة في المجتمع والحياة السياسية مشيرة إلى أن المرأة في دول الخليج العربية قادرة على الاستفادة من مثل هذه الدورات، التي تعتبر تدريباً تفاعلياً من أجل إيصال الأفكار المنظمة المطروحة والمدروسة حول القوانين والتشريعات الموضوعة والخاصة بالنساء  لافتة بأن هناك تفاوت بين دولة وأخرى في نوعية التشريعات وسقف الحريات الممنوحة لهن مؤكدة بأن المرأة الخليجية محظوظة بقيادتها التي فتحت لها المجالات على أوسع نطاق.وبينت أن المنتدى فرصة سانحة للنساء لتبادل الآراء والخبرات والمعلومات حول قضاياهن المشتركة ،وتمنحهن مساحة حرية أكبر في التعبير عن آراءهن وخلق بيئة مناسبة لخلق تشريعات جديدة تخدم المرأة منوهة بأن هناك تفاوت في ذلكوأوضحت بأن ملتقى القيادات النسائية العربية يسهم في التقارب النسائي العربي  بالأفكار الرائدة  بين النساء القياديات العربيات من أرجاء الوطن العربي وكذلك   في زيادة وعي المرأة، خاصة أن تجربة المشاركة السياسية تعتبر حديثة بالنسبة للمرأة الإماراتية، ومع ذلك فقد وصلت إلى مناصب مرموقة داعية إلى أهمية تغيير طريقة التفكير السائدة حول قدرات المرأة وكفاءتها وأهمية إتاحة الفرص وتسخير الإمكانات لها لتحقيق ما تسعى إليه ولتثبت كفاءتها في جميع المحافل في مختلف الدول العربية التي لا تمنح المرأة فرصة لإثبات وجودها.وأضافت: لا ننسى الجهود العظيمة التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة في وضع الإستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة بإشراف الاتحاد النسائي العام عليها في ظل وجود مؤسسات نسائية عديدة متخصصة بدعم ورعاية المرأة وتوعيتها مثل مؤسسة دبي للمرأة وغيرها لافتة بأن الإمارات  تشرع قوانين تعزز وتدعم مكانة المرأة في كافة القطاعات ، وأنه يوجد عدد كبير من النساء في هذه الدولة المتقدمة ممن يحملن شهادات عليا في تخصصات مهمة ونادرة كالطاقة المستدامة وغيرها، كما أن المرأة الإماراتية دخلت مجالات العمل كافة، ويجب عليها أن تثقف نفسها سياسياً أكثر كي تخوض هذه التجربة بثقة واعتزاز بما منحته إياها القيادة في وطنها مؤكدة بأن  المرأة الخليجية الأوفر حظا بين النساء العربيات في نيل حقوقها كافة وفي الدعم اللامحدود الذي تحصل عليه من قبل مجتمعها.