كرم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدكتورة حياة سندي نظير أبحاثها الناجحة التي غيرت كثيرا في هذا العالم بحسب وصفه، وحضر حفل التكريم مندوب المملكة السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي ورئيس النادي السعودي في جامعة فيرلي ديكنسون المبتعث أحمد العتيبي ونائبه سلطان بكر يونس.
وكانت الدكتورة سندي تلقت دعوة من الأمم المتحدة لحضور أول مؤتمر من سلسلة المؤتمرات باسم الرئيس السابق لجامعة فيرلي ديكنسون في ولاية نيوجرسي الأمريكية الدكتور مايكل آدم، وألقت الدكتورة سندي محاضرة بعنوان قوة العلم ودور المرأة في ذلك.
وافتتح بان كي مون المؤتمر وألقى كلمة شكر فيها الدكتورة حياة سندي على أبحاثها الناجحة التي غيرت كثيرا في هذا العالم، وشكر في كلمته القائمين على المؤتمر وكافة الحضور.
وعبر أحمد العتيبي عن سعادته البالغة بالتواجد لدعم الدكتورة حياة سندي كما أعرب عن فخره واعتزازه بكونها تمثل المملكة والعالمين العربي والإسلامي خير تمثيل، مشيرا إلى أن سندي غيرت النظرة القاصرة عن النساء السعوديات مؤكدا في حديثه عن الدكتورة سندي أنه لا مستحيل مع الإرادة القوية.
فيما أكد سلطان محمد بكر يونس أن قامة ومكانة الدكتورة حياة سندي أجبرت الجميع على تغيير النظرة المحدودة للمرأة لافتا إلى أنها كسرت جميع الحواجز حتى أصبحت خير مثال للجميع كما أسهمت في فتح المجال لنساء أخريات يطمحن في تقديم الكثير لخدمة الدين والوطن.