قررت جمعية منتدى الطفولة المغربية ، مراسلة وزير العدل السعودي، مطالبة إياه بفتح تحقيق ورد الاعتبار للمواطنة المغربية التي تم عرضها للبيع بإحدى المواقع المتخصصة بالتسوق بالسعودية، مشيرا إلى أن الأمر يمكن اعتباره “استهدافا متكررا للمرأة المغربية”.
عبد العالي الرامي رئيس الجمعية، قال إن التصرف الصادر عن المواطن السعودي في حق الخادمة المغربية هو “أمر مهين للمرأة عموما وضرب لمبدأ من مبادئ حقوق الإنسان”، مطالبا برد الاعتبار لهذه المواطنة المغربية التي ذهبت للمملكة السعودية بحثا عن لقمة العيش.
استنكار الرامي طال حتى الموقع الإلكتروني الذي قبل نشر الإعلان، وهو الموقع المتخصص في تسويق المواد والأغراض المستعملة، مشددا على أن الأمر يمكن اعتباره تجارة بالبشر وهو أمر مرفوض تماما.
واضاف إن هناك هيئات مسؤولة بالمملكة السعودية مثل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يجب أن تفتح تحقيقا عاجلا ونزيها في قضية الخادمة المغربية.
وكان مواطن سعودي قد نشر عبر أحد مواقع التسويق خادمة تحمل الجنسية المغربية للبيع بدعوى أنها جميلة جدا لدرجة تسببت في حدوث خلافات بينه وبين زوجته.

اليوم 2