وزعت الجوائز على تسع اديبات عربيات فائزات بجوائز مسابقة نازك الملائكة للادب النسوي بدورتها السابعة التي تقيمها دائرة العلاقات الثقافية العامة بالتعاون مع منتدى نازك الملائكة الادبي .
   اقيمت مساء يوم السبت في فندق المنصور ميليا ببغداد احتفالية كبيرة لتوزيع الجوائز  والشهادات التقديرية على الاديبات الفائزات بجائزة نازك الملائكة للادب النسوي بدورتها السابعة التي تنظمها دائرة العلاقات الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة العراقية بالتعاون مع منتدى نازك الملائكة الادبي في اتحاد الادباء والكتاب ، بحضور حشد كبير من الادباء والاديبات والقائمين على الجائزة ،حيث حصدت الجوائز اديبات من لبنان وسورية والمغرب والجزائر ومصر والعراق ، واللافت ان اي شاعرة عراقية لم تحصل على جائزة الشعر فيما استحوذت الناقدات العراقيات على جوائز النقد الادبي .
      وقد حيا الدكتور حامد الراوي مستشار وزارة الثقافة ورئيس اللجنة التحكيمية الفائزات المبدعات في كلمته التي اكد فيها سعادته بالتميز اللواتي كن عليه في مجالات الشعر والقصة والنقد وتقديره العالي لهذه النتاجات التي تؤكد حضور المرأة العربية بقوة وتمنحهن القدرة على التألق في عالم الادب .
دورة سابعة من الابداع
 من جانبها اثنت السيدة ايناس البدران رئيسة منتدى نازك الملائكة وعضو اللجنة التحضيرية التي نظمت الجائزة على جهود اعضاء لجنة الجائزة وعلى رأسهم عقيل المندلاوي المدير العام وحيت المستشار الثقافي الدكتور حامد الراوي واسهامه مع اللجنة التحكيمية في انجاح هذه الفعالية التي قالت عنها انها اصبحت طقسا سنويا راسخا في دعم واسناد النشاط الابداعي الادبي النسوي العربي ،كما اثنت على الفائزات العربيات والعراقيات في مجال الشعر والقصة والنقد الادبي  وقدمت لهن خالص التهاني القلبية راجية لهن دوام التألق والعطاء والابداع .
وقالت البدران : ها نحن ازاء ابداعات نسوية في دورة سابعة من دورات الجائزة التي تحمل اسم الشاعرة العراقية الكبيرة نازك الملائكة التي نفتخر بها جميعنا ، ولنؤكد من خلال هذه الاحتفالية الابداعية الراقية ان رقي أي مجتمع يقاس بالمكانة التي تكون عليها المرأة وبما تحظى به من حقوق وامتيازات تمكنها من اداء دورها بحرية لاسيما ان المبدعة تحتاج الى مساحة من الحرية واهتمام من المؤسسة الرسمية بالابداع والثقافة .
 واستمتع الحاضرون بما قدمته فرقة الجالغي البغدادي من المقامات والاغاني العراقية ، قبل ان تقدم الشاعرات الفائزات قراءات شعرية للنصوص الفائزة قابلهن الجمهور بالتصفيق الحار ، وشهد الحفل توزيع شهادات تقديرية على اعضاء اللجنتين التحضيرية والتحكيمية
 وصدر كتاب (النصوص الفائزة في جائزة نازك الملائكة للإبداع الأدبي النسوي العربي) الذي طبع على نفقت دائرة العلاقات الثقافية العامة وزارة الثقافة وبإشراف المدير العام عقيل المندلاوي والاعداد والاشراف دكتور إحسان الشيخ حاجم التميمي . بهذه المناسبة نهنىء كل من ساهم في هذا الانجاز الرائع .
الفائزات بالجوائز
   فازت في المركز الأول في مجال الشعر الشاعرة اللبنانية نور حيدر عن قصيدتها (قصيدة مجهولة العنوان) ،وفي المركز الثاني الشاعرة السورية ليندا ابراهيم عن قصيدتها (سيرة العاشقين) ،أما المركز الثالث فكان من نصيب الشاعرة المغربية صباح الدبى عن قصيدتها (هل كان حزناً) .
وفي مجال القصة فازت القاصة العراقية ايمان راضي عبد الحسين بالمركز الأول عن قصتها (ارض حمراء ) ، في حين كان المركز الثاني من نصيب القاصة زينة بو رويسة من الجزائر عن قصتها (اوقفوا المزاد !) ، وجاء المركز الثالث من نصيب القاصة المصرية غادة محمد العبسى عن قصتها (مانوليا) .
أما النقد الروائي فجاء بالمركز الأول الدكتورة ماجدة هاتو بالمركز الاول عن دراستها (الرواية النسوية العراقية المعاصرة) ، وجاءت ثانياً الاستاذة الدكتورة نادية هناوي سعدون من العراق عن دراستها (تجانس السرد النسائي هوية ونسقا في رواية الصندوق الاسود) ،وثالثاً الناقدة العراقية الأستاذة الدكتورة فاطمة بدر حسين عن دراستها (تجليات المرأة في الرواية العراقية بعد 2003 ) .
دورة مميزة بالإبداعات
 وقد اكد المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافةعقيل المندلاوي ان اللجنة التحكيمية كانت دقيقة في اختيار الافضل ، وقال : الفائزات التسع بجوائز هذا العام لم يسبق لهنّ أنْ حظيْنَ بالفوز في الدورات السّابقة للجائزة لتدخل أسماؤهن في القائمة الشرفية لها .
 واضاف : النتائج جاءت بعد تمحيص دقيق من قبل اللجنة التحكيمية استنادًا الى الاجتماع الذي عقدته للمفاضلة بين النصوص المشاركة وهي مؤلّفة من المستشار الثقافي لوزارة الثقافة الدكتور حامد الراوي والتدريسي في كلية التربية في الجامعة المستنصرية الدكتور طارق عبد عون الجنابي والتدريسي في كلية الاداب في جامعة بغداد الدكتور أحمد الشيخ والدكتور حسن عبد راضي من معهد التدريب الاعلامي في شبكة الاعلام العراقي والدكتورة خالدة علوان الدليمي من مديرية تربية الرصافة الاولى في وزارة التربية،.
 وتابع : دورة هذا العام تميزت عن الدورات السابقة بسعة المشاركة حيث تلقّت اللجنة التحكيمية 156 مشاركة من داخل وخارج العراق حيث تناولت مواضيع عدة وكلًّا ضمن الحقل المختص به، في الوقت الذي تألفت اللجنة التحضيرية من عقيل المندلاوي مدير عام العلاقات الثقافية والدكتور احسان محمد التميمي التدريسي في كلية التربية ابن رشد والقاصة ايناس البدران رئيس منتدى نازك الملائكة التابع للاتحاد العام للادباء والكتاب ، و وليد عبد الحمزة مدير قسم المهرجانات والجوائز الثقافية في دائرة العلاقات الثقافية العامة ، و نعيم مظلوم منشد مدير شعبة الجوائز الثقافية في قسم المهرجانات.