حصدت نجمة هوليوود والحائزة على جائزة الأوسكار بينيلوبي كروز لقب "المرأة الأكثر إثارة" لعام 2014 من مجلة Esquire.
وفازت "كروز" باللقب بعد نيلها لأعلى نسبة من تصويت من قبل قراء المجلة الشهيرة، على الرغم من نمط حياتها الهادئ بعد زواجها من النجم الإسباني خافيير بارديم، وبعد أن أصبحت أما لولد وبنت، وهو أمر ليس متعارفا عليه بالنسبة لقواعد مجلة Esquire عند اختيار مرشحاتها لنيل هذا اللقب.
وبذلك، تكون بينيلوبي كروز هي أحدث نجمة حائزة على لقب "المرأة الأكثر إثارة" من مجلة Esquire، بعد عدد من ألمع نجمات هوليوود، مثل سكارليت جوهانسون، التي فازت به مرتين إحداهما في 2013، وميلا كونيس في 2012، وريانا في 2011.
وفيما كانت الممثلة الإسبانية (40 عاما) منفتحة في حديثها لمجلة Esquire في عددها لشهر نوفمبر المقبل عن مشوارها الفني، فكانت متحفظة بشأن التطرق لحياتها الزوجية، وعلاقتها بزوجها وطفليها.
وقالت: "لقد صعّبت الأمور على نفسي في بعض الأحيان، خاصة في مرحلة العشرينينات من عمري، حيث كنت أميل وقتها لتقديم أدوار الدراما، خاصة عندما تكون فنان يكون لديك فضول لاستكشاف الجانب المظلم من الشخصية التي تلعبها".
ونالت بينيلوبي كروز جائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة في 2009 عن دورها في فيلم Vicky Christina Barcelona، فيما ترشحت لنيل التمثال الذهبي مرتين.
وتجدر الإشارة أن بينيلوبي كروز مرشحة للقيام بدور البطولة في الفيلم الجديد للعميل السري البريطاني "جيمس بوند"، والذي يحمل رقم 24 من سلسلة أفلام بوند.