أعلنت ثمان نائبات تابعات لكتلة المواطن، السبت، عن تشكيل كتلة "المواطن النسوية" في مجلس النواب لمتابعة القوانين الخاصة بالمرأة والأسرة والطفل، وأكدن أن الكتلة تهدف الى المطالبة بتفعيل دور المرأة في بناء السلطات العليا.
وقالت النائبة عهود الفضلي في مؤتمر صحافي عقدته، اليوم، بمبنى البرلمان، إن "ثمان نائبات في كتلة المواطن قمن بتشكيل كتلة نسوية في مجلس النواب لمتابعة القوانين الخاصة بالمرأة والأسرة والطفل تحت مسمى كتلة المواطن النسوية".
واضافت الفضلي أن "من ضمن اهداف الكتلة الجديدة المشاركة في المفاوضات السياسية الداخلية والخارجية وكذلك تبني مقترحات قوانين وتشريعات خاصة بالمرأة والطفل فضلا عن المطالبة بتفعيل دور المرأة في بناء السلطات العليا كالرئاسات الثلاث".
وشددت الفضلي على ضرورة "تبني رؤية تشكيل هيئة عليا للمرأة والاسرة والطفل مع الضغط على صانعي القرار بتشريع قوانين الضمان الاجتماعية للمرأة والاسرة والطفل إضافة إلى توسيع هذه الكتلة لتشكيل تحالفات نسوية اكبر".
وكانت الأمم المتحدة أعلنت، في (6 ايار 2014)، أن نسب تمثيل المرأة في المحافظات العراقية وإقليم كردستان في السلطات التنفيذية ضعيفة جدا، وأكدت أن نحو 60% من العراقيات يتعرضن للعنف من قبل أزواجهن فيما تراجع عدد المتعلمات الى النصف خلال نصف قرن.
وتعاني الكثير من النساء في المحافظات العراقية، من نقص كبير في التعليم والثقافة وفرص العمل بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية السائدة في تلك المحافظات، التي يعتبر القسم الأكبر منها أن المرأة تمثل مخلوقاً "دونياً"، في وقت تؤكد العديد من الفعاليات النسوية على أهمية الارتقاء بدور المرأة وتوفير الظروف الملائمة لها لتأخذ دورها في المجتمع العراقي الجديد.