فازت الأديبة العراقية سارة طالب السهيل ضمن قائمة الأدباء والمفكرين والعلماء  لعام 2014 وهي أرفع القوائم قدرا؛ نظرا لما تضمنته من نشاط ودور حيوي كبير فى مجال الادب والفكر.
وكذلك مقالات صحفية فى العديد من المجلات والصحف العربية عن حقوق المرأة العربية بداية من المطالبة بحقها فى التعليم والعمل وإختيار الزوج وحقها فى تولى كافة المناصب نهاية بحقها فى الترشح تولى رئاسة الدولة وعضوية المجالس النيابية ، والتركيز على دور المرأة المتميز فى كافة المجالات الإجتماعية والسياسة ، وحقوق المرأة فى الإسلام والتشريعات المقارنة.
وكذلك قامت سارة السهيل بالتركيز على جرائم العنف المختلفة والمرتكبة ضد النفس والطفل والمرأة والحيوان والرجل والطبيعة والبيئة ، والعنف الجامعى والطائفة والدينى .....إلخ وهى تستعد حاليا لطبعها فى كتاب متخصص ، بخلاف أبحاثها المثمرة فى مجال الطفولة والتراث واهتمامها بالقضايا الإنسانية للمهمشين والأقل حظا.
يذكر أن  الدكتور محمد محمود الجمسي الأمين العام للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية والإستراتيجية، أعلن  نتيجة التصويت لوسام التميز لأكثر الشخصيات تأثيرا في العالم 2014 علي نخبة من الرموز العالمية في مختلف المجالات، والذين حصدوا أعلى الأصوات؛ ممن يعتبرون ذوي دور مؤثر وبارز في مسار الأحداث العالمية والذين ساهموا في خلق نوع من الثقافة العالمية وتركوا بصمات مؤثرة في تاريخ البشرية.