تكاد تكون القرفة واحدة من بين أقدم توابل الطبخ و أكثرها شيوعا في العديد من الثقافات منذ القدم . و لقد صُنفت ضمن توابل الأغنياء و النبلاء, لارتفاع ثمنها و تسويقها مع الحلي و أثواب الحرير من الهند و الصين نحو باقي بلدان العالم(الهند و الصين هما أهم البلدان المنتجة للقرفة و النوع الهندي أجود أنواعها).
تتسم بهار القرفة بنكهته الحلوة ومذاقه القوي و رائحته الزكية ,غير أنه , بالرغم من خصائصه تلك إضافة إلى فوائده الطبية ,لا يزال يوظف في المطبخ المغربي  بكمية قليلة تحرم  الناس الاستفادة منه .  ومن خلال مادة هذا العدد و عدد الغد , سنبرز خصائص هذه المادة الغذائية المهمة ,تشجيعا منا على توظيفها في المزيد من الأطباق (الحلوة و المالحة و الحلويات) وإضافتها إلى المشروبات ,فضلا عن ضرورة إدخال شرابها ضمن لائحة أشربتنا الصحية.
توجد أهم مكونات القرفة  في زيتها الطيار ,و هي السينَمالدهيد و السينَماسيتات و سيناميل الكحول و مركب الأوجينول و عدة مركبات أخرى… غير أن أهم مركباتها الذي تعزى إليه تأثيراتها الطبية هو السينَمالدهيد أو الدهيد السيناميل , و هو مركب فينولي طيار ذا نشاط كبير مضاد للتأكسد و كابح قوي لعمل 5 –ليبوكسيجيناز, الأنزيم المرتبط ببعض الالتهابات و أمراض الحساسية ( الربو التهاب الأنف التحسسي الصدفية …) .
كما تُمتِع هذه المادة  نبات القرفة بخصائص مضادة للبكتيريا و الفطريات و عدة كائنات مجهرية  تم تأكيدها بالعديد من الدراسات المخبرية ,كالإشيريشيا كولي و الكونديدا البيكانس المسؤول عن معظم أمراض الجهاز المهبلي . و المعلوم أن القرفة كانت تُستعمل قديما في حفظ الأغذية, و هو ما يجعلنا نشيد مرة أخرى بالنظام الغذائي المغربي القديم و مدى وعي و معرفة أجدادنا بقيمة الغذاء و توظيفهم الصحيح له!
-5 - القرفة , ذلك الأنسولين الطبيعي
لا ينحصر دور القرفة كمضاد حيوي طبيعي فقط , بل تمتاز بخصائص أخرى تعزز فائدتها الصحية . إذ تحتوي على البرونثوسيانيدين , و هو من الفلافونويدات ذات قدرة  جد قوية ضد التأكسد ,و التي تساهم بشكل كبير في خفض احتمال خطر الإصابة  بمرض السرطان. و يمكن اعتبارها كذلك من النباتات القوية التي تساعد على تخفيض نسبة السكر في الدم, إذ تساعد على تحسين صورة تمثيل الأنسولين بالجسم ,و بالتالي على خفض حاجات مريض السكري منه. و هذا ما يجعل القرفة تصنف على رأس قائمة التوابل التي يُنصح مرضى السكري باستخدامها في الأكل ,و بشرب مشروبها موازاة مع أخد جرعة الدواء التي ينصح به الطبيب المعالج, و اتباع الحمية الخاصة بمريض السكري ,و مزاولة النشاط الرياضي…
و الأكثر من ذلك, فإن هذه النبتة من التوابل المفيدة للقلب, بحيث تقلل نسبة الكولسترول الضار و الدهون الثلاثية , و تحسن صحة القلب و الأوردة , كما تنشط الدورة الدموية و الجهاز التنفسي و تحافظ على الدم من التخثر. فضلا عن ذلك, فهي تساعد على خفض الضغط الدموي, و تحسن وظائف الدماغ, و تهدئ الأعصاب ,و تسكن الألم …
تنبيه :لا ينصح باستعمال القرفة من طرف المرأة الحامل