أثبتت إحدي الدراسات عن «ميراث المرأة في صعيد مصر بين الواقع والمأمول» في محافظتي سوهاج وقنا أن 95.5% من نساء الصعيد محرومات من الميراث .
كما رصدت دراسة صادرة عن وزارة العدل المصرية زيادة عدد قضايا النزاع علي الميراث بين الأشقاء بشكل ملحوظ ، فقد أشارت الدراسة إلي أن هناك  144 ألف قضية نزاع علي ميراث يتم نظرها أمام القضاء سنويا، بالإضافة إلي 2750 قضية حجر لعدم الأهلية للتصرف في الممتلكات علي أحد الوالدين أو كليهما ، يقيمها أبناؤهم أو الأشقاء ضد بعضهم البعض . وأشارت الدراسة إلي أن التشريعات والقوانين حددت الميراث وقسمته بشكل عادل ومناسب ولكن الطمع الذي تمكن من القلوب وغيرهما من أمراض المجتمع هو السبب والدافع الرئيسي لتنامي الظاهرة.  وأكدت الدراسة أن  هناك 8 آلاف جريمة قتل تقريبا ترتكب سنويا بين أفراد الأسرة الواحدة  بسبب الميراث ، وهو رقم مفجع يتزايد سنويا، فقد سجل عام 2007 نحو 7500 جريمة قتل بسبب الميراث ، و121 ألف قضية نزاع علي ميراث ، و2500 قضية حجر علي أحد الأبوين أو الأشقاء ، وفي عام 2006 وقعت نحو 6 آلاف جريمة قتل بسبب النزاع علي الميراث ، و119 ألف قضية نزاع علي الميراث ، و2500 قضية حجر علي أحد الأبوين أو الأشقاء.