نشرت صحيفة كرستيان ساينس مونيتور الأمريكية تقرير أظهرت فيه  أن المرأة القطرية سبقت الرجل في التعليم والمناصب الحكومية، إذ أن العديد من المؤسسات التعليمية تشتكي من أن الطلاب الذكور يبدو عليهم الملل واللامبالاة بالتعليم.
ولكن قطر، بحسب الصحيفة، تبقى دولة تنتشر فيها القبلية والسيطرة الذكورية، إذ يدرك الكثير من الذكور أنهم سيرثون ثروات أهلهم، أو أنهم سيحظون بفرص عمل حكومية أو عسكرية تدر عليهم أموالا طائلة.
ومن أجل ذلك، تؤكد القطريات أن الرجال يحظون بجميع ما يحلمون به، فيما لا تحظى النساء بكل ذلك، وبالتالي، فليس أمامهن سوى التعليم والعمل بجد من أجل الوصول إلى أهدافهن.